خروج مُذل للبرتغال وألمانيا وإنجلترا من دوري الأمم الأوروبية

فرحة الفارو موراتا لاعب منتخب إسبانيا بهدف الفوز في مرمى البرتغال- 27 من أيلول 2022

ع ع ع

اختُتمت، مساء الثلاثاء 27 من أيلول، مباريات الدور الأول من مسابقة دوري الأمم الأوروبية 2022ـ 2023، وتمكّن الفارو موراتا من أن يقهر البرتغاليين بهدف قاتل جاء بالدقيقة الـ88 من المباراة، لتتصدّر إسبانيا المجموعة الثانية وتتأهل للدور نصف النهائي.

وشهدت الجولات الأخيرة التي أُقيمت خلال الأسبوعين الماضيين من البطولة، منافسات شديدة وقوية جدًا، وخاصة من الفرق الكبيرة التي خرجت بطريقة مُذلة لم تكن بالحسبان.

وجاءت هذه النتائج المخيّبة للآمال قبل انطلاق صافرة بداية مباريات مونديال قطر 2022، وذلك في 20 من تشرين الثاني المقبل.

فيما أثبتت منتخبات إسبانيا وإيطاليا وهولندا وكرواتيا، أنها الأفضل في القارة العجوز، متصدرة المجموعات، لتتأهل إلى الدور نصف النهائي من دوري الأمم.

ثلاثة فرق حظيت بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022، باستثناء إيطاليا التي ستغيب عن المونديال وللمرة الثانية على التوالي، وهذا ما كان ينقص حضورها في العرس الكروي العالمي.

 كرواتيا أقصت فرنسا حاملة اللقب

تصدّرت كرواتيا المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة من أربع مباريات فوز وتعادل وخسارة، وقدم الفريق الكرواتي بقيادة المدرب زلاتكو داليتش مواجهات ذات مستوى عالٍ، تمكّن خلالها من التربع على الصدارة.

تعادل الفريق على أرضه مع الديوك الفرنسية حاملة اللقب وأبطال العالم 1×1 ذهابًا، إلا أن كرواتيا استطاعت أن تحقق فوزًا ثمينًا في باريس وبنتيجة 0×1، وتأهلت بذلك للدور نصف النهائي، كما أن زلاتكو باتت عنده حالة من الاطمئنان على فريقه، قبل التوجه للدوحة والمشاركة في المونديال المقبل.

بدوره، منتخب الدنمارك بقيادة مدربه كاسبر هيولماند كان ضيفًا مزعجًا على المجموعة الأولى، فاحتل المركز الثاني برصيد 12 نقطة، ويتأخر بفارق نقطة واحدة عن المتصدر، وقدم مستوى جيدًا في هذه البطولة.

أما ديديه ديشامب، المدير الفني لمنتخب فرنسا، فقدم صورة قاتمة عن الديوك في هذه المسابقة، والخوف مما هو قادم بأن يظهر بهذه الصورة المهزوزة في مونديال قطر، خصوصًا أن المنتخب الفرنسي يذهب للمشاركة من أجل الدفاع عن اللقب الذي أحرزه في مونديال روسيا 2018.

ولم يحقق ديشامب سوى فوز واحد من ست مباريات، إضافة إلى تعادلين وثلاث خسارات، وهي نتائج لا تليق بسمعة أبطال العالم، وتسببت بخروجه من الدور الأول في دوري الأمم.

الفارو يقصي البرتغال في الدقيقة الأخيرة

تأهل المنتخب الإسباني للدور نصف النهائي، بعد أن تصدّر المجموعة الثانية برصيد 11 نقطة، إثر فوزه على مضيفه البرتغالي مساء الثلاثاء 27 من أيلول.

وبهدف قاتل سجله الفارو موراتا في الدقيقة الـ88 من المباراة، أقصى البرتغال التي كانت بحاجة إلى التعادل فقط لتتصدر وتتأهل للنصف النهائي.

لويس إنريكي تمكن بذكائه من أن يأخذ مجرى المباراة إلى حيث يريد، وتمكّن من الوصول إلى النتيجة الجيدة.

بينما كان سانتوس مضطربًا كثيرًا، رغم أن فريقه متخم بالنجوم، وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو، ولكن لم يستطع تحقيق الصدارة والتأهل، لتزداد حوله إشارات التعجب والاستفهام.

الآزوري بطل المجموعة بجدارة

تصدّر المنتخب الإيطالي بقيادة روبيرتو مانشيني المجموعة الثالثة بجدارة واستحقاق برصيد 11 نقطة، من ثلاث مواجهات، بفوز وتعادلين وخسارة، قاهرًا بذلك منتخبات ألمانيا وانجلترا والمجر، التي أقصاها عن التأهل للدور نصف النهائي لتخرج من البطولة وهي تجر أذيال الخيبة.

الآزوري لن يشارك في مونديال قطر 2022، ولا حتى وصيفه المجري برصيد عشر نقاط.

بينما الفرق المونديالية مثل ألمانيا ثالث الترتيب برصيد سبع نقاط من فوز وأربعة تعادلات وخسارة، لم تتمكن بقيادة هانز فليك من التأهل للدور نصف النهائي.

كما هي الحال بالنسبة للمنتخب الإنجليزي بقيادة مدربه غاريث ساوثغيت، الذي ظهر هزيلًا في المسابقة، ومن ست مباريات لم يتمكن من الفوز حتى ولو في لقاء واحد على الأقل.

لكن الأسود الثلاثة كانت بحاجة إلى ترويض أكثر لتكشر عن أنيابها، قبل انطلاق موعد المونديال، فهي احتلت المركز الرابع برصيد ثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات ومثلها خسارة.

الصورة القاتمة للمنتخبين أزعجت أصحاب الشأن الرسمي في بلديهما، وكذلك جمهورهما الذي ينتظر أن تكون مشاركتهما أكثر فاعلية في المونديال.

الطواحين أفضل المنتخبات في البطولة

يُعتبر المنتخب الهولندي أفضل المنتخبات المشاركة في دوري الأمم الأوروبية، وهو الفريق الوحيد الذي لم يُهزم في المجموعات الأربع الرئيسة والمصنفة أولًا.

واستطاع المدرب لويس فان جال أن يقود الطواحين بجدارة نحو الصدارة والتأهل إلى دور الأربعة الكبار، ومن المتوقع أن يكون المنتخب الهولندي الحصان الأسود في مونديال 2022.

بدوره، منتخب بلجيكا بقيادة الإسباني روبيرتو مارتينيز، الذي حل وصيفًا للطواحين برصيد عشر نقاط، لم يظهر بالمستوى المتوقع منه، ولا سيما أنه، ولثلاث سنوات مضت، مصنف رقم واحد عالميًا.

لعب منتخب بلجيكا ست مباريات، فاز بثلاث وتعادل بواحدة وخسر اثنتين، أيضًا البلجيك بحاجة إلى إعادة ترتيب أوراق قبل الذهاب إلى مونديال الدوحة 2022.

نظام البطولة

تعتبر هذه البطولة حديثة العهد، وانطلقت في عام 2018، وتقام بطولة دوري الأمم الأوروبية كل عامين وبإشراف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، وبمشاركة 55 منتخبًا تمثّل القارة العجوز.

وتقسم الفرق إلى أربعة مستويات، وذلك بحسب معاملات “يويفا” بالنسبة لكل منتخب، في حين تقسم منتخبات كل مستوى إلى مجموعات.

وعقب انتهاء المواجهات في كل مستوى بنظام الذهاب والإياب، تصعد المنتخبات متصدرة المجموعات إلى المستوى الأعلى.

فيما تهبط المنتخبات صاحبة المركز الأخير إلى المستوى الأدنى، وتلعب المنتخبات الأربعة الأولى في كل مستوى دورة مجمعة لتحديد بطل هذا المستوى، بينما تتنافس الفرق الأربعة الأولى في المستوى الأول على اللقب.

الفرنسي بلاتيني صاحب فكرة البطولة

تعود فكرة إقامة بطولة دوري الأمم الأوروبية إلى اللاعب الفرنسي السابق ميشيل بلاتيني، الرئيس السابق لـ”يويفا”.

بلاتيني موقوف حاليًا عن ممارسة المهام، بسبب قضايا فساد في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لكنه استطاع أن يضع البطولة قيد التنفيذ قبل رحيله عن منصبه.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة