مانشيني يضع مونديال 2026 هدفًا لإيطاليا.. دون أعذار

روبيرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا (la gazzetta)

ع ع ع

أنهى المنتخب الإيطالي مرحلة الدور الأول من بطولة دوري الأمم الأوروبية 2023، في صدارة المجموعة الثالثة وتأهل للدور نصف النهائي.

وترافقه إلى نصف النهائي منتخبات كرواتيا متصدرة المجموعة الأولى، وإسبانيا متصدرة المجموعة الثانية وهولندا في صدارة المجموعة الرابعة، وتقام مباريات هذا الدور في منتصف حزيران 2023.

وتمكن الآزوري بقيادة مانشيني من فرض سيطرته على المجموعة واستطاع إقصاء منتخبات المجر وألمانيا وانجلترا، وهذا يدل على أن الأزرق الإيطالي بدأ يستعيد عافيته ويسير في الطريق الصحيح، رغم غيابه عن المشاركة في مونديال قطر 2022، للمرة الثانية على التوالي بعدما غاب عن مونديال روسيا 2018.

في نسخة دوري الأمم السابقة، خسر الآزوري 2×1 أمام إسبانيا في دور نصف النهائي، بينما فاز بالمركز الثالث  إثر فوزه على بلجيكا بنفس النتيجة.

وفي البطولة الأولى عام 2018، لم يتمكن المنتخب الإيطالي من التأهل للدور نصف النهائي وخرج من الدور الأول.

بدورها نقلت صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، الأربعاء 28 من أيلول، عن المدير الفني للآزولي روبيرتو مانشيني أن هدفه حاليًا الذهاب إلى مونديال 2026، الذي سيقام في أمريكا والمكسيك، وكذلك الفوز في نهائي كأس دوري الأمم الأوروبية.

وتأسف مانشيني لأن مونديال 2022 في قطر سينطلق قريبًا وسيتابعه كمتفرج، كونه لم يتمكن من الوصول إلى النهائيات.

وأضاف أنه سينتظر أربع سنوات وسيحاول الوصول إلى مونديال 2026، ومن دون أعذار، وهذا هو الهدف الرئيسي له.

منتخب إيطاليا ظهر في كأس أمم أوروبا كبطل، وأحد أقوى المنتخبات الأوروبية، كما هو الحال في بطولة دوري الأمم الأوروبية.

وتابع مانشيني أن الآزوري استطاع أن يقصي أقوى المنتخبات في أوروبا مثل الألماني والانجليزي وحتى المجري، وهذا يدل على المستوى الجيد الذي طرأ على المنتخب الحالي.

من هو مانشيني؟

بدأ روبيرتو مانشيني مسيرته التدريبية مساعدًا للمدرب بنادي لاتسيو الإيطالي في موسم 2000- 2001، ثم انتقل إلى نادي فيورنتينا من 2002 إلى 2004.

ثم درب نادي إنتر ميلان خلال الفترة من 2004 إلى 2008، وتعتبر هذه فترة  العصر الذهبي لروبيرتو مانشيني، إذ حقق مع الإنتر ثلاثة ألقاب في بطولة الدوري الإيطالي للدرجة الأولى، كما حقق معه لقبين لبطولة كأس إيطاليا، وأيضًا لقبين في بطولة كأس السوبر الإيطالي.

ثم انتقل إلى الدوري الإنجليزي ليقود نادي مانشستر سيتي من 2010 إلى 2012، وأحرزه معه لقب بطولة البريميرليج.

بدأ روبيرتو مانشيني مسيرته الكروية مع نادي بولونيا الإيطالي، ولعب معه موسمًا واحدًا 1981- 1982، ثم انتقل إلى نادي سامبدوريا ولعب معه خلال الفترة من عام 1982 إلى 1997، ثم انتقل إلى لاتسيو حتى عام 2000.

بعد ذلك انتقل إلى اللعب في البريميرليج مع فريق ليستر سيتي لموسم واحد 2000- 2001، ثم اعتزل كرة القدم بعد ذلك.

أيضًا لعب مانشيني مع منتخب إيطاليا تحت 21 سنة خلال الفترة 1982- 1986، كما لعب مع المنتخب الآزوري الأول من 1984 إلى 1994، ووصل مع المنتخب الأول إلى المركز الثالث في نهائيات كأس العالم عام 1990، وأيضًا لعب مع الآزوري في نصف النهائي من نهائيات أمم أوروبا عام 1988.

نال مانشيني وسام استحقاق الجمهورية الإيطالية برتبة فارس عام 1991.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة