تكنولوجيا الطيران تحلّق بالإنسان دون طائرات

شخص يطير في الهواء الطلق عن طريق بدلة الطيران من شركة "غرافيتي" أمام جمع من المتفرجين - 3 من نيسان 2022 (Gravity)

ع ع ع

لم يكتفِ الإنسان باختراع الطائرات التي غزت الأجواء، بل استمر في أبحاثه وأنتج آلات وأدوات جعلت حلم الطيران بشكل فردي، أو بطريقة جديدة غير الطائرات التقليدية الكبيرة، أقرب للواقع.

ومع الحاجة إلى اختصار المسافات، وسرعة الاستجابة للمتطلبات، وتفادي الازدحام المتزايد في المدن، بدأ التفكير في اختراع وسائل نقل جوية غير الطائرة، مع التأكيد على تخفيف التلوث، واعتماد الطاقة النظيفة.

“تاكسي” ودراجة كهربائية طائرة

كان لزوار معرض “ديترويت” للسيارات السبق في اكتشاف أول دراجة طائرة يخطط المصنعون اليابانيون لإطلاقها في الولايات المتحدة العام المقبل، وتُعرف هذه الدراجة باسم “إكس توريزمو”، وتصنعها شركة “إيروينز تكنولوجيز” اليابانية، ويمكنها الطيران لمدة 40 دقيقة، فيما تصل سرعتها إلى 100 كيلومتر في الساعة.

والدراجة الطائرة معروضة للبيع حاليًا في اليابان، وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “إيروينز”، شوهي كوماتسو، إن هناك خططًا لبيع نسخة أصغر في الولايات المتحدة في عام 2023.

ويبلغ سعر الدراجة 777 ألف دولار، على الرغم من أن كوماتسو قال إن الشركة تأمل في خفض التكلفة إلى 50 ألفًا لنموذج كهربائي أصغر بحلول عام 2025.

وفي المنطقة العربية تعاقدت شركة “إيروينزشركة “فالكون”، ومقرها الإمارات، مع شركة “إيف” الأمريكية المختصة بالتنقل الجوي داخل المدن، لتوريد 35 مروحية “eVTOL” الكهربائية للإقلاع والهبوط الرأسي، إذ من المتوقع أن تبدأ عمليات التسليم في عام 2026.

وتُستخدم المروحيات كسيارات أجرة جوية، ذات أجنحة ومروحيات دفع أفقية وعمودية، مع القدرة على قطع مسافة 100 كيلومتر، وبضوضاء أقل بنسبة 90% مقارنة بالمروحيات العادية.

وستعمل المروحيات لتوصيل القادمين من مطارات الإمارات إلى وجهاتهم المختلفة، كما ستقدم الشركة جولات لمشاهدة معالم المدينة باستخدام الآليات فوق جزيرة النخلة.

كما سبق أن حازت السيارة الطائرة المصنعة من قبل شركة “أيركار” رخصة للطيران في الأجواء السلوفاكية، وذلك بعد 70 ساعة من اختبارات الطيران وأكثر من 200 إقلاع وهبوط.

وتتجاوز سرعة السيارة الطائرة 160 كيلومترًا في الساعة، وتحلّق إلى ارتفاع يتخطى 2500 متر، حيث تعمل بمحرك بنزين من شركة “BMW”، ويستغرق التحول من سيارة إلى طائرة دقيقتين و15 ثانية.

بدلة “آيرون مان” الواقعية

لم تعد بدلة الشخصية المشهورة في فيلم “آيرون مان” جزءًا من فيلم للخيال العلمي، بل طورت شركة “غرافيتي” البريطانية بدلة مزودة بخمسة توربينات، قادرة على حمل من يلبسها ليطير في الهواء، بشكل مشابه لبطل الفيلم الخيالي.

وتصل قوة محركات التوربين إلى 1050 حصانًا، تدفع الهواء باتجاه الأرض، حيث توضع المحركات بشكل ثنائي على أطراف اليد وواحد محمول على الظهر، بسرعة دوران للمراوح تبلغ 120 ألف دورة في الدقيقة.

وتعمل المحركات على وقود الطائرات أو المازوت، كما يصل وزن البدلة إلى 27 كيلوغرامًا، وقادرة على العمل لمدة أقصاها عشر دقائق، لتطير بصاحبها بسرعة بين 50 و55 ميلًا في الساعة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة