ماسك يريد إكمال صفقة “تويتر” والسهم بارتفاع

إيلون ماسك يتحدث قبل الكشف عن الموديل "Y" لسيارات "تسلا"- 14 من آذار 2019 (AP)

ع ع ع

قرر الملياردير الأمريكي إيلون ماسك المضي قدمًا بشراء منصة “تويتر” الاجتماعية، بعد أن تراجع سابقًا عن عملية الاستحواذ بدعوى تعرضه للتضليل، وأسهمت هذه الأنباء في ارتفاع سهم “تويتر” بنسبة 22% اليوم، الأربعاء 5 من تشرين الأول.

وأكد صاحب شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية الأنباء عن شراء “تويتر”، عبر تغريدة على حسابه الشخصي اليوم، الأربعاء، أشار فيها إلى أن شراء المنصة سيساعد على تسريع إنشاء تطبيق “X”، واصفًا إياه بالتطبيق “الجامع لكل شيء”، بحسب ما ترجمته عنب بلدي.

وأعلنت شركة “تويتر”، اليوم، تقديم الملياردير ماسك عرضًا لإنهاء صفقة شرائها، بسعر العرض الأصلي البالغ 54.20 دولار للسهم، في حين بلغ سعر السهم بعد الارتفاع اليوم 52 دولارًا، كما ارتفع اليوم سعر سهم شركة السيارات الكهربائية التي يرأسها ماسك بنحو 2.9%.

وقالت الشركة في بيان، “تسلّمنا رسالة من فريق ماسك، قدمها إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. نية الشركة هي إنهاء الصفقة بسعر 54.20 دولار للسهم”.

وأشارت إلى أن ماسك ربما قرر التخلي عن معركته القانونية لإلغاء الصفقة، وتضمنت الشروط المذكورة في الرسالة وقف المحكمة بشكل فوري جميع إجراءات الدعوى ضد ماسك، الذي كانت لديه جلسة للاستماع في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وكشف أغنى رجل في العالم لأول مرة عن خططه لشراء “تويتر” بصفقة بقيمة 44 مليار دولار، قائلًا إنه “يريد تنظيف حسابات البريد العشوائي على المنصة، والحفاظ عليها كمكان لحرية التعبير”.

وبعد عدة أسابيع، رفض الملياردير، صاحب ثروة صافية تزيد على 220 مليار دولار، الشراء، مشيرًا إلى مخاوف من أن عدد الحسابات المزيفة على المنصة كان أعلى مما زعم مسؤولو “تويتر”.

ورفعت “تويتر” دعوى قضائية لإجبار ماسك على إنهاء الصفقة، بحجة أن عرض الشراء عرقل الأداء المالي للشركة، حيث كان من المقرر أن تبدأ المحاكمة في 17 من تشرين الأول الحالي.

وسعت شركة “تويتر”، في تموز الماضي، إلى إلقاء مزيد من الضوء على كيفية إزالة الحسابات المزيفة، وقالت إنها تحذف مليون حساب وهمي من المنصة يوميًا، وذلك في إطار الجهود المبذولة للحد من “المستخدمين الآليين”، بعد أن طالب ماسك بمزيد من التفاصيل من الشركة.

ودخل ماسك، الاثنين الماضي، في جدل على “تويتر” مع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، بعد طرحه مجموعة أفكار لإنهاء الحرب، بينها الاعتراف بسيادة روسيا على القرم والمحافظة على حيادية أوكرانيا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة