12 لاعبًا يظهرون للمرة الأخيرة في نهائيات كأس العالم 2022

ع ع ع

عنب بلدي – محمد النجار

الوصول إلى كأس العالم والمشاركة في المنافسة التي تعد الأكثر شعبية في العالم، حلم يتمناه أي لاعب، ولو لمرة واحدة في الاستحقاق الرياضي الذي يُقام كل أربع سنوات.

وتتوجه الأنظار نحو بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر 2022، التي تنطلق في 20 من تشرين الثاني المقبل، وتشهد الظهور الأخير في تاريخ المنافسة لمجموعة من نجوم ولاعبي كرة القدم.

ترصد عنب بلدي في هذا التقرير أبرز النجوم الذين يحضرون في مونديال قطر، في فرصة أخيرة لاحتضان اللقب الأغلى في العالم، ويغيبون عن مونديال الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك 2026.

ليونيل ميسي

يأمل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي (35 عامًا) تحقيق اللقب الغائب عن خزينته المكتظة بالجوائز والألقاب والبطولات، في حلم ينتظره أفضل لاعبي العالم، وهو الذي يملك ستة أهداف خلال مشاركاته في كأس العالم.

بعد أربع مشاركات مونديالية، فشل “البرغوث”، لاعب باريس سان جيرمان حاليًا، وبرشلونة سابقًا، بالظفر بكأس المونديال، رغم وصوله مع فريق بلاده، الأرجنتين، إلى نهائي مونديال 2014 في البرازيل، لكنه خسر أمام ألمانيا بهدف دون رد.

وقال النجم العالمي، إنه سيبذل كل جهده في قطر، وستكون مشاركته الأخيرة في المونديال، في حين يرغب عشاق الأرجنتين والبارسا بأن يُتوّج أسطورتهم بلقب يستحقه، من وجهة نظرهم، كونه حطّم أرقامًا قياسية، ولم يبقَ له سوى لقب كأس العالم.

ويشترك ميسي مع مارادونا وخافيير ماسكيرانو بعدد المشاركات في بطولة كأس العالم على صعيد المنتخب الأرجنتيني، وشارك كل واحد منهم في أربع دورات، وسيحتاج ميسي إلى الظهور في لقاء وحيد حتى يصبح اللاعب الأرجنتيني الوحيد الذي شارك في خمس نسخ.

وسبق أن حققت الأرجنتين لقب كأس العالم في نسختي 1978 و1986.

كريستيانو رونالدو

بقيادة كريستيانو رونالدو (37 عامًا)، وصل منتخب البرتغال إلى نهائيات كأس العالم بعد أخطار أحاطت بالمنتخب الذي تأهل في آذار الماضي بعد خوضه الملحق.

يبحث “الدون”، كما يلقبه عشاقه، عن تحقيق اللقب لأول مرة في تاريخه وتاريخ منتخب البرتغال الذي يتطلع أيضًا إلى وضع النجمة المونديالية الأولى على لباس لاعبيه.

رونالدو الذي يلاحق ميسي بالأرقام والبطولات، شارك في أربع نسخ مونديالية، ويرغب أيضًا بنيل اللقب الأغلى لمنتخب بلاده، إذ كانت أفضل نتيجة حققها المنتخب في تاريخ مشاركاته هي احتلال المركز الثالث في مونديال إنجلترا 1966.

سجل رونالدو سبعة أهداف خلال مشاركاته في كأس العالم، ويدخل نهائيات كأس العالم وهو يحمل الرقم القياسي المسجل باسم الرجال برصيد 117 هدفًا دوليًا.

لوكا مودريتش

يسعى الكرواتي لوكا مودريتش (37 عامًا) إلى تعويض خسارة منتخب بلاده في نهائي روسيا نسخة 2018، بتحقيق اللقب في نسخة مونديال قطر.

قائد ونجم كرواتيا حقق لقب أفضل لاعب في كأس العالم 2018، رغم خسارة المباراة النهائية على يد منتخب فرنسا.

وتعتبر المشاركة في مونديال قطر الخامسة لمودريتش بعد أربع مشاركات سابقة للاعب الوسط الذي يرغب بتحقيق اللقب الأول لبلاده، ويملك هدفين في مشاركاته بالبطولة.

كريم بنزيما

بعد غيابه عن مونديال روسيا 2018، وفي عودة انتظرها جمهور المنتخب الفرنسي، يأمل الفرنسي كريم بنزيما (33 عامًا) بقيادة منتخب الديوك في مونديال قطر التي ستكون الفرصة الأخيرة لنجم ريال مدريد.

في حزيران الماضي، قال كريم بنزيما إن حلمه الأكبر هو الفوز بلقب كأس العالم مع منتخب فرنسا، بعد غيابه عن مونديال 2018 في روسيا، وذكر بنزيما في حوار مع مجلة “أونزي مونديال” أنه يرغب بالتتويج مع منتخب بلاده بكأس العالم.

وتعرض “الحكومة”، كما يطلق عليه عشاق كرة القدم في الوطن العربي، لأزمة مع منتخب فرنسا، حرمته من ارتداء القميص الأزرق لمدة أربع سنوات، لكنه عاد في أمم أوروبا 2020.

شارك بنزيما في مونديال 2010 و2014، وخلال النسختين سجل ثلاثة أهداف أحرزها في خمس مباريات خاضها مع الديوك.

حققت فرنسا اللقب العالمي ثلاث مرات آخرها في روسيا 2018.

روبرت ليفاندوفسكي

يحمل البولندي روبرت ليفاندوفسكي (34 عامًا) شارة قيادة منتخب بلاده في مونديال 2022، بأحلام مشروعة لنيل اللقب الأول في تاريخه وتاريخ بلاده، ويستعد لاختبارات صعبة ضد الأرجنتين والمكسيك والسعودية، في المجموعة الثالثة من كأس العالم.

يعد روبرت ليفاندوفسكي واحدًا من أفضل مهاجمي اللعبة، حصل على الحذاء الذهبي الأوروبي في الموسمين الماضيين، ويتألق حاليًا مع فريقه الجديد برشلونة.

لعب ليفاندوفسكي دورًا مهمًا في تأهل بولندا إلى كأس العالم، بعد أن حسم الوصول عقب فوزه على نظيره السويدي بهدفين دون مقابل، في آذار الماضي، ضمن منافسات نهائي الملحق الأوروبي المؤهل للمونديال.

وكان منتخب بولندا تأهل بشكل رسمي إلى المباراة النهائية من تصفيات الملحق الأوروبي بعد استبعاد روسيا من جميع أنشطة كرة القدم وتجميدها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، على خلفية “غزو” روسيا لأوكرانيا.

شارك في مسيرته بنسخة واحدة من كأس العالم 2018 وخرج من الدور الأول.

توماس مولر

يُعد توماس مولر (33 عامًا) أحد أفضل المهاجمين في كرة القدم الألمانية خلال السنوات الماضية، ولعب دورًا في حصول ألمانيا على بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل، وقد تكون نهائيات كأس العالم 2022 هي الأخيرة له.

يسعى لحصد لقب عالمي جديد برفقة “الماكينات الألمانية”، بعد الخروج من دور المجموعات خلال نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، سجل عشرة أهداف وقدم ست تمريرات حاسمة في 16 مباراة خلال مسيرته في نسخ كأس العالم.

يلعب المنتخب الألماني الفائز بكأس العالم أربع مرات في المجموعة الخامسة برفقة منتخبات إسبانيا وكوستاريكا واليابان.

يشكّل لاعب الوسط المتقدم توماس مولر دعامة أساسية في صفوف المنتخب، ويتمتع بخبرة دولية كبيرة، حصل على جائزة أفضل لاعب شاب في نسخة جنوب إفريقيا 2010.

بوسكيتس، سيلفا، كافاني، سواريز، نوير، أوتشوا، تطول القائمة التي تضم أسماء لاعبين يشكّل مونديال قطر 2022 ظهورهم الأخير، بحكم التقدم بالعمر وابتعاد النسخة المقبلة من كأس العالم لأربع سنوات مقبلة.

ومن أبرز اللاعبين أيضًا:

سيرجيو بوسكيتس (34 عامًا) متوسط ميدان منتخب إسبانيا، شارك لأول مرة في نهائيات 2010 وأحرز مع منتخب بلاده بطولة كأس العالم لأول مرة في تاريخ المنتخب حينها.

تياجو سيلفا (38 عامًا) قلب دفاع منتخب البرازيل، يعتبر من أبرز مدافعي العالم في الوقت الحالي.

سواريز وكافاني (35 عامًا)، سلاحا الهجوم في منتخب أوروغواي، يتمسكان بالمشاركة الرابعة والأخيرة بكأس العالم، ويأملان في إنجاز المهمة وتحقيق اللقب الثالث للمنتخب، لأن مونديال قطر سيشكّل بالنسبة لهما آخر مشاركة في البطولة.

مانويل نوير (36 عامًا) حارس مرمى منتخب ألمانيا، يشارك للمرة الرابعة في النهائيات منذ مونديال 2010، وتتطلع جماهير المنتخب الألماني إلى أن يحمل “جدار برلين” لقب البطولة الأغلى.

جييرمو أوتشوا (36 عامًا) حارس مرمى منتخب المكسيك، يسجل ظهوره للمرة الخامسة في كأس العالم، تألق مع منتخب بلاده، ولم يلقَ النجاح الذي يناسب إمكانياته على مستوى الأندية، لكنه يقدم أداء مميزًا مع المكسيك، حتى قالت الجماهير عنه “يظهر مرة كل أربع سنوات ويتألق مع منتخب المكسيك ثم يختفي تمامًا حتى يعود إلى المونديال”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة