مطلب حقوقي إلى “فيفا” لطرد إيران من كأس العالم 2022

منتخب إيران لكرة القدم (رويترز)

منتخب إيران لكرة القدم (رويترز)

ع ع ع

طالبت مجموعة من الشخصيات الرياضية والحقوقية بإيقاف عضوية الاتحاد الإيراني لكرة القدم، وطرد منتخب إيران من مونديال كأس العالم 2022 في قطر‌، بعد تقديم طلب رسمي إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ورئيسه جياني إنفانتينو.

وذكرت وكالة “صوت أميركا” الحكومية الأمريكية، أن الإعلامية الإيرانية والناشطة في مجال حقوق المرأة،‌‌ مسيح علي نجاد، قدمت عريضة إلى “فيفا”، بالتعاون مع رياضيين إيرانيين وتوجيه من مكتب المحاماة “Ruiz-Huerta & Crespo”  في مدينة فالنسيا الإسبانية.

وجاء في نص العريضة أن “عنف إيران ضد شعبها بلغ ذروته، وعلى عالم الرياضة أن يعلن بوضوح انفصاله عن هذا الوضع”، وفق ما نشرته الوكالة الأربعاء 19 من تشرين الأول.

ودعت “فيفا” إلى تعليق حق السماح بمشاركة إيران في كأس العالم، مضيفة أنه “احتفال بالسلام والتضامن الدوليين، وعلى فيفا ألا يسمح بمشاركة بلد يضطهد النساء والرياضيين لمجرد ممارستهم أبسط حقوقهم الإنسانية”.

ولفتت إلى أن النساء مستبعدات من الملاعب ويُمنعن باستمرار من الحضور، وجرى حظر الملاعب في جميع أنحاء إيران على النساء، وهو ما يتعارض بشدة مع قيم و”أنظمة فيفا”.

وذكرت العريضة بما أن “فيفا” يعترف بحقوق الإنسان، حتى لو لم يؤمن بعدم استقلالية الاتحاد الإيراني لكرة القدم، فإن حظر دخول النساء إلى الملاعب والمشاركة في كأس العالم مخالف للمادة 3 و4 من دستوره، ويمكن لمجلس “فيفا”، وينبغي عليه، أن يعلق مشاركة إيران على الفور”.

وتنص القواعد التي تحكم “فيفا” على أنه إذا ألزم بلد ما اتحاد كرة القدم الخاص به بإغلاق الملاعب أمام أشخاص من عرق أو جنس معين، فإن “فيفا” سيتخذ على الفور إجراءات لتعليق هذا الاتحاد.

وأشارت العريضة إلى عدم النزاهة في الاتحاد الإيراني لإسكات “أصوات الرياضيين الذين تحدثوا ضد هذه الظروف اللاإنسانية” وخاصة ما حدث في أيلول الماضي في حادثة مقتل الشابة الإيرانية مهسا أميني، في مستشفى بطهران، بعد احتجازها من قبل “شرطة الآداب” بتهمة عدم التزامها بـ”مواصفات الحجاب”.

ورجّحت احتمالية سجن بعض لاعبي كرة القدم البارزين في إيران مثل علي كريمي وعلي دائي وحسين ماهيني وعارف غلام، الذين تعرّضوا للمضايقة والتهديد من قبل السلطات الإيرانية لتضامنهم مع حملة التنديد بمقتل مهسا أميني.

ولم يصدر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم أي تعليق بحسب ما رصدته عنب بلدي عن موقعه الرسمي حتى لحظة نشر هذا الخبر.

ولا تزال الاحتجاجات مستمرة في إيران منذ مقتل أميني، وفرضت عدة دول عقوبات على إيران بسبب انتهاكات ارتكبتها تجاه حقوق الإنسان.

وفرض الاتحادان الدولي “فيفا” والأوروبي “يويفا” لكرة القدم، عقوبات على روسيا بعد غزوها أوكرانيا منها استبعاد المنتخب والأندية الروسية من المشاركة في جميع المسابقات.

اقرأ أيضًا: “الغزو” الروسي يدمّر أسطورة “فصل السياسة عن الرياضة”



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة