البدانة وارتفاع السكر وضغط الدم.. متى نجري تحليل الكورتيزول

ع ع ع

د. كريم مأمون

يُعد تحليل الكورتيزول (Cortisol Test) أحد الاختبارات التي تُجرى للكشف عن نسبة هرمون الكورتيزول في الدم، للمساعدة على تشخيص بعض المشكلات الصحية، وهو من الاختبارات البسيطة التي لا تكون مصحوبة بأي من الآثار الجانبية أو المضاعفات الخطيرة بشكل عام.

ما الكورتيزول

الكورتيزول هو هرمون ستيروئيدي يُعرف بهرمون الإجهاد أو هرمون التوتر، يتم إفرازه من الغدة الكظرية التي توجد فوق الكلية في كل جانب من البطن، وهو مسؤول بشكل أساسي عن عمليات الاستقلاب في الجسم، ويتم إطلاقه كرد فعل طبيعي ووقائي في حالات الشعور بالتهديد أو الخطر المحسوس، إذ تؤدي زيادة مستويات الكورتيزول في الجسم إلى انفجار طاقة وقوة جديدة، وتقمع أي وظائف لا لزوم لها، أو تقف ضد الاستجابة للمواجهة أو الهرب، وتشمل الأنظمة التي يلعب الكورتيزول دورًا فيها:

· ردود الفعل للتوتر.

· جهاز المناعة.

· الجهاز العصبي.

· نظام الدورة الدموية.

· نظام الهيكل العظمي.

· تكسر البروتينات والدهون والكربوهيدرات.

وفي الأحوال الطبيعية يتم إفراز الكورتيزول بكميات أكبر في ساعات الصباح الباكر، وتقل هذه الكمية في ساعات المساء.

ما أسباب إجراء تحليل هرمون الكورتيزول

يُطلب إجراء اختبار الكورتيزول في الحالات التالية:

1- عند الاشتباه بارتفاع نسبته في الجسم، وتسمى هذه الحالة متلازمة “كوشينغ” (Cushing’s syndrome)، وتشمل أعراضها ما يلي:

· البدانة المركزية، أي التي تتركز في الجذع.

· ارتفاع ضغط الدم.

· ارتفاع السكر في الدم.

· ظهور خطوط أرجوانية اللون على جلد البطن.

· سهولة ظهور الكدمات على الجلد.

· ضعف العضلات.

· عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء.

· الشعر الزائد على الوجه عند النساء.

2- عند الاشتباه بانخفاض نسبته عن الحد الطبيعي، تسمى هذه الحالة داء “أديسون” (Addison disease)، وتشمل أعراضه ما يلي:

· فقدان الوزن.

· الإعياء.

· ضعف العضلات.

· ألم البطن.

· ظهور بقع داكنة على الجلد.

· انخفاض ضغط الدم.

· الغثيان والتقيؤ.

· الإسهال.

· انخفاض كثافة شعر الجسم.

3- عند وجود أعراض أزمة الغدة الكظرية، وهي حالة تهدد الحياة، وقد تحدث عندما تكون مستويات الكورتيزول منخفضة للغاية، وتشمل أعراض أزمة الغدة الكظرية:

· انخفاضًا شديدًا في ضغط الدم.

· الإقياء الشديد.

· الإسهال الحاد.

· الجفاف.

· ألمًا مفاجئًا وحادًا في البطن وأسفل الظهر والساقين.

· الارتباك.

· فقدان الوعي.

4- قد يُطلب أيضًا عندما تعاني النساء عدم انتظام في الدورة الشهرية وزيادة شعر الوجه.

5- تأخر النمو لدى الأطفال وقصر القامة.

6- تناول كمية كبيرة من أدوية الكورتيزون، حيث تُستخدم هذه الأدوية لعلاج مجموعة كبيرة من الأمراض كأمراض المناعة الذاتية.

ما خطوات فحص هرمون الكورتيزول

لأن مستويات الكورتيزول في الدم تتغير على مدار اليوم، يتم إجراء تحليل الكورتيزول في الدم عادة مرتين في اليوم، مرة واحدة في الصباح عندما يكون الكورتيزول في أعلى مستوياته بين الساعة 6 والساعة 8 صباحًا، ومرة ​​أخرى في المساء عندما تكون المستويات أقل بكثير بعد الساعة 4 مساء.

وفي بعض الحالات، قد يطلب الطبيب إجراء اختبار الكورتيزول بطريق مختلفة تُسمى اختبار الكورتيزول بعد التحفيز أو بعد التثبيط (الكبت)، وفي هذه الحالة يُعطى المريض دواء يحفز إفراز هرمون الكورتيزول (الهرمون الموجه لقشر الكظر أو كورتيكوتروبين)، أو دواء آخر يثبط من إفراز الهرمون (ديكساميتازون)، ثم تُسحب عينات الدم في أوقات محددة.

ويتم إجراء تحليل الكورتيزول في الدم عن طريق أخذ عيّنة دم من أحد أوردة الذراع باستخدام إبرة صغيرة، ثم توضع العيّنة في أنبوب الاختبار، وتُرسل إلى المختبر لتحليلها باستخدام أجهزة خاصة.

وهذا التحليل لا يتطلب من المريض البقاء صائمًا، ولكن تتأثر مستويات الكورتيزول بالإجهاد البدني والتوتر العاطفي والمرض والحمل، لذلك يُنصح بتجنب إجراء التحليل في هذه الحالات.

كذلك هناك بعض الأدوية التي تؤثر على مستويات الكورتيزول، ويجب عدم تناولها قبل إجراء التحليل، مثل الأدوية التي تحتوي على هرمون الأستروجين والكورتيزونات الصناعية كالبريدنيزون، وهي ترفع مستوى كورتيزول الدم، والأدوية التي تحتوي على الأندروجين والفنيتوئين، وهي تخفض مستوى الكورتيزول في الدم.

كيف تُفسر نتائج التحليل

النسبة الطبيعية لدى البالغين:

صباحًا: 5- 25 مكغ/دل.

مساء: 0- 10 مكغ/دل.

كبار السن:

صباحًا: 5- 23 مكغ/دل.

مساء: 3- 13 مكغ/دل.

الأطفال (1- 16 سنة):

صباحًا: 3- 21 مكغ/دل.

مساء: 3- 10 مكغ/دل.

الرضع: 1- 24 مكغ/دل.

ما أسباب ارتفاع مستوى هرمون الكورتيزول في الدم

تحدث زيادة في هرمون الكورتيزول عند الإصابة بأحد الأمراض الآتية:

· متلازمة “كوشينغ”.

· ورم ناتج عن هرمون القشرة الكظرية.

· أمراض المناعة الذاتية المعتمدة على أخذ كورتيكوسترويد بشكل مزمن.

· ورم في الغدة الكظرية.

ما أسباب انخفاض مستوى هرمون الكورتيزول في الدم

يحدث نقصان في هرمون الكورتيزول عند الإصابة بأحد الأمراض الآتية:

· خمول في الغدة النخامية.

· خمول في الغدة الكظرية.

· مرض “أديسون”.

· إيقاف تناول الكورتيزونات.

·  تضخم خلقي في الغدة الكظرية.

هل هناك طرق أخرى لفحص مستوى الكورتيزول غير تحليل الدم

نعم، يمكن إجراء التحليل في اللعاب أو البول.

اختبار اللعاب: عادة يُجرى اختبار الكورتيزول في اللعاب بالمنزل بواسطة مسحة لأخذ العيّنة وحاوية لتخزينها، ويجرى التحليل في وقت متأخر من الليل، عندما تكون مستويات الكورتيزول أقل ما يمكن، وتشمل التعليمات الخاصة:

·  يجب عدم الأكل أو الشرب أو تنظيف الأسنان لمدة تتراوح بين 15 و30 دقيقة قبل الاختبار.

· تجمع العيّنة بين الساعة 11 و12 ليلًا.

· توضع المسحة في الفم، وتلف في الفم لمدة دقيقتين حتى تغطى باللعاب.

· ثم تُخرج من الفم مع الانتباه إلى عدم لمس طرف المسحة بالأصابع.

· ثم توضع المسحة في الحاوية وتُرسل إلى المختبر.

اختبار البول: لأن كميات الكورتيزول في البول تختلف على مدار اليوم، يجب تجميع البول الذي يتم تمريره خلال فترة 24 ساعة وقياس كمية الكورتيزول فيه، ويسمى هذا الاختبار اختبار عينة البول على مدار 24 ساعة، ويجرى بالطريقة التالية:

· يقوم اختصاصي المختبر بإعطاء المريض كأسًا لتجميع عيّنات البول.

· يقوم المريض بتفريغ المثانة في الصباح ويتخلص من البول الذي أفرغه، ويسجل هذا التوقيت.

· خلال الـ24 ساعة التالية يقوم بالاحتفاظ بكل عيّنة بول يقوم بتمريرها في كأس تجميع العيّنات.

· يجب تخزين كأس تجميع عينات البول في الثلاجة أو في حافظة تحتوي على الجليد.

· بنفس التوقيت الذي أفرغ فيه المريض مثانته قبل 24 ساعة يقوم بتفريغها أيضًا، ولكن في كأس تجميع العينات.

· ثم يقوم بإعادة العينات إلى اختصاصي المختبر.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة