fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المعارضة تستعيد السيطرة على قرىً في ريف اللاذقية

معارك في ريف اللاذقية - أرشيفية من الإنترنت

ع ع ع

بدأت فصائل المعارضة في ريف اللاذقية عملية عسكرية واسعة ضد قوات الأسد، اليوم الاثنين 18 كانون الثاني.

واستعادت المعارضة السيطرة على عدة قرى ومناطق في جبل التركمان، كان الأسد سيطر عليها في الفترة الأخيرة، منها قرية الكبير (قرب محمية الفرنلق)، وعطيرة (قرب الحدود التركية)، وبيت شردق والخضر، وفقًا لمراسل عنب بلدي في ريف اللاذقية.

وأفاد المراسل أن الاشتباكات مستمرة وعنيفة حتى لحظة إعداد التقرير، تزامنًا مع قصف عنيف من قوات الأسد على المنطقة.

المعركة أطلقت تحت مسمى “رص الصفوف”، وتدعمها فصائل قدمت من إدلب كالجبهة الشمالية وصقور الجبل وفيلق الشام، بالإضافة إلى فصائل المنطقة من الجيش الحر وأحرار الشام وغيرها، بحسب المراسل، الذي أوضح أن المعارضة “تقدمت بشكل كبير وملحوظ”.

وكانت قوات الأسد حققت تقدمًا مهمًا في ريف اللاذقية الشمالي، بسيطرتها على بلدة سلمى الاستراتيجية، التي تعتبر من أهم المناطق في الساحل، والمعقل الأكبر لفصائل المعارضة، الثلاثاء 12 كانون الثاني.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تصد هجومًا لقوات الأسد في ريف اللاذقية
  2. بعد أقل من أسبوعين.. النظام يستعيد كنسبا في ريف اللاذقية
  3. معارك "تشعل" كنسبا في اللاذقية وقوات الأسد تحاول التقدم
  4. دورين بيد فصائل المعارضة إثر هجوم مفاجئ

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة