تعثّر ريال مدريد للمرة الثانية في برنابيو قد يفقده الصدارة

كارلو أنشيلوتي مدرب نادي ريال مدريد- 30 من تشرين الأول 2022 (موندو ديبورتيفو)

ع ع ع

تعثّر فريق ريال مدريد للمرة الثانية في ملعبه “سانتياغو برنابيو” هذا الموسم، ما قد يتسبب بفقدانه الصدارة كون خصمه برشلونة يطارده مباشرة بفارق نقطة واحدة.

وكان الفريق الكتالوني حقق، السبت الماضي، فوزًا مهمًا وثمينًا خارج ملعبه في الدقيقة الأخيرة بقدم ليفاندوفسكي ضد فالنسيا، وهناك أكثر من فريق سيدخلون على خط المنافسة.

وقع الفريق الملكي، الأحد 30 من تشرين الأول، بمصيدة التعادل الذي كان بطعم الخسارة، عندما خرج من ملعبه بنتيجة 1×1 مع فريق جيرونا، أحد الفرق المتأخرة على سلم الترتيب بالمركز الـ16، وله عشر نقاط.

وهذا التعادل الثاني الذي يتعرض له “حامل اللقب”، بعدما صُدم بتعادل أول كان أيضًا في ملعبه “سانتياغو برنابيو”، وبنفس النتيجة أمام أوساسونا، أحد الفرق التي تنافس لاقتحام مربع الكبار بالمركز السابع برصيد 20 نقطة.

الصحافة الإسبانية انتقدت أداء الإيطالي أنشيلوتي وفريقه، الأحد، واعتبرت أن أداء ريال مدريد بدأ يتراجع بالفترة الأخيرة.

بدورها، كتبت صحيفة “as” الإسبانية، مساء الأحد 30 من تشرين الأول، بعد المباراة، أن جيرونا يعطل رجال أنشيلوتي ويفوز بالتعادل في البرنابيو.

وتابعت أن المدرب لم تكن لديه أفكار، وأن فينيسيوس وضع الفريق الأبيض في المقدمة، لكن يدًا مثيرة للجدل من اسينسيو تسببت بالتعادل، مضيفة أن جيرونا كان شديد التنظيم ولديه خطة.

وفي تحليلها الفني للمباراة، أشارت الصحيفة إلى كرة فالفيردي العرضية وتسديدة فينيسيوس على مرمى فارغ تقريبًا، في ليلة كانت من أحلك أمسيات ريال مدريد، وأكدت أن جيرونا كان ضيفًا ثقيلًا على سانتياغو برنابيو، بل وكان مزعجًا جدًا.

أنشيلوتي واسينسيو قد يواجهان عقوبة لجنة النزاهة

صحيفة  “موندو تيبور تيفو” الإسبانية سلّطت الضوء على رد فعل المدريديين على حكم المباراة، بعد حساب ركلة الجزاء لجيرونا.

وأضافت أنه تم توجيه اتهامات جماعية ضد أداء الحكم، وأنه لم تكن هناك يد لماركو اسينسيو في ركلة الجزاء التي تمت الإشارة إليها بناء على طلب حكم الفيديو المساعد، الذي أنهى النتيجة 1×1.

وتابعت أن أنشيلوتي واسينسيو صبا جام غضبهما على حكم المباراة بعد نهايتها، وتوقعت الصحيفة الإسبانية أن تقوم لجنة النزاهة في الاتحاد الاسباني لكرة القدم بمعاقبة أنشيلوتي واسينسيو، وفقًا للمادة “106” من قانون الانضباط، التي تعاقب ماديًا وتوقف النشاط لفترة معيّنة، لكل من يسيء إلى أي عضو في مجموعة التحكيم، عند قيام أي لاعب أو مدرب أو مسؤول اداري بالازدراء، أو عند استخدام لغة مسيئة ومهينة.

وقال أنشيلوتي في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، إن الكرة لم تلمس يد اسينسيو، وإن الحكم اخترع ركلة الجزاء، وهو لا يعرف لماذا هذا التصرف، “لقد اختلقوها، وقرارات الحكم كانت مجحفة جدًا”.

بدوره، قام اسينسيو بازدراء الحكم على “تويتر”، وبأسلوب ساخر.

ولا يزال ريال مدريد في صدارة ترتيب الدوري الإسباني برصيد 32 نقطة من 12 مباراة، فاز في عشر مواجهات، وتعادل باثنتين، وهو الفريق الوحيد في الليجا الذي لم يُهزم حتى تاريخه.

ويطارد برشلونة الوصيف خصمه الريال، وله 31 نقطة، من 12 مباراة، فاز في عشرة لقاءات وتعادل بواحد وخسر مثله، ويبقى دفاع البارسا هو الأقوى في الليجا الإسبانية، كون شباكه لم تهتز حتى الآن سوى أربع مرات فقط.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة