تركيا.. ضحايا سوريون في حادث مروري خلال ترحيلهم

حادث مروري

الحافلة المنقلبة على طريق في ولاية سيواس التركية- 7 من تشرين الثاني 2022 (تورك انترناشونال)

ع ع ع

تسبب انقلاب حافلة تنقل لاجئين سوريين في منطقة جورين، التابعة لولاية سيواس، وسط تركيا، بمقتل سوريين اثنين، وإصابة 30 شخصًا، معظمهم سوريون.

وذكرت صحيفة “Cumhuriyet” التركية اليوم، الاثنين 7 من تشرين الثاني، أن الحافلة انقلبت على طريق ملاطيا- قيصري السريع، وكانت تقل 38 لاجئًا سوريًا “غير قانوني”، احتجزوا في مدينة اسطنبول لنقلهم إلى إدارة الهجرة في ولاية ديار بكر، في سبيل ترحيلهم.

ووفق الصحيفة، فمن المحتمل وجود قتلى آخرين عالقين تحت الحافلة.

وتحدث والي سيواس، يلماز شيشمك، خلال زيارة أجراها إلى المستشفى، أن عشرة من الجرحى حالتهم خطرة.

وقال شيشمك، إن الحافلة كانت تقل 45 شخصًا، منهم 38 لاجئون سوريون، بالإضافة إلى سائقين اثنين، وخمسة من أفراد الدرك التركي.

الوالي أكد مواصلة التحقيق، دون استبعاد أن يكون الطقس الماطر والطريق المنزلق سببًا لوقوع الحادث.

وفي 20 من آب الماضي أيضًا، وقع حادث مروري، أسفر عن مقتل 16 شخصًا وإصابة 21 آخرين على الأقل، جراء تصادم حافلة وفريق إنقاذ وسيارة إسعاف على الطريق السريع بين ولاية غازي عينتاب ومدينة نزيب التابعة لها.

وذكر حاكم ولاية غازي عينتاب، داود غول، حينها، أن من بين القتلى ثلاثة من رجال الإطفاء، واثنين من العاملين في المجال الصحي.

حوادث بالجملة

وتشهد تركيا وتيرة مرتفعة لحوادث المرور، وسجلت “هيئة الإحصاء التركية” مليونًا و186 ألفًا و353 حادثًا مروريًا في شبكة الطرق عام 2021، وقع 78.6% من هذه الحوادث داخل المناطق السكنية و21.4% خارجها.

وأسفرت هذه الحوادث عن وفاة خمسة آلاف و362 شخصًا، وإصابة 274 ألفًا و615 شخصًا.

وقال نائب وزير الداخلية التركي، إسماعيل تشاكاتلي، الأحد، خلال الاجتماع الإعلامي الشهري، إن عدد السوريين الذين عادوا إلى بلادهم من تركيا 531 ألفاً و326 شخصًا.

كما أكد تشاتاكلي أن قوات الأمن التركية ألقت القبض على 24 ألفًا و998 لاجئًا “غير شرعي” خلال تشرين الأول الماضي.

ووفق إحصائيات المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية، يقيم في تركيا ثلاثة ملايين و556 ألفًا و74 سوريًا، حتى تاريخ إعداد هذه المادة.

وقُتل، في 25 من حزيران الماضي، الذي صادف أول أيام عيد الفطر، 24 مواطنًا تركيًا، وجُرح نحو 130 آخرين في حوادث سير مختلفة، رغم التحذيرات التي نشرتها الحكومة تحسبًا لحوادث العيد، بسبب السرعة المفرطة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة