الرابطة الإنجليزية.. السيتي والبلوز في أول قمة الموسم الحالي

صراع بين لاعبي مانشستر سيتي وتشيلسي في لقاء سابق- 25 من أيلول 2021 (رويترز)

ع ع ع

يشهد استاد “الاتحاد” في مدينة مانشستر عند الساعة 11:00 بتوقيت دمشق من مساء اليوم، الأربعاء 9 من تشرين الثاني، كلاسيكو رابطة المحترفين الإنجليزية الذي يجمع فريقي مانشستر سيتي مع تشيلسي.

اللقاء هو أول قمة بين الفريقين في هذا الموسم، الذي شهد صعودًا في المستوى والأداء للسيتي، وتدني مستوى البلوز، ما أدى إلى إقالة مدربه الألماني توماس توخيل.

تأتي المباراة ضمن مواجهات الدور الثالث (32) من المسابقة الثانية من الناحية الأهمية بعد البريميرليج في كرة القدم الإنجليزية، كما هو الظهور الأول للفريقين في هذه المسابقة بالموسم الحالي.

يحتل السيتي المركز الثاني على جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 32 نقطة، من 13 مواجهة فاز في عشر منها وتعادل باثنتين وخسر واحدة.

بينما البلوز يحتل المركز السابع برصيد 21 نقطة، من ست مباريات فوز وثلاثة تعادلات وأربع هزائم.

تمكّن السيتي في الجولة الـ13 الماضية من دوري البريميرليج من أن ينجو من مصيدة فولهام، وحقق فوزًا ثمينًا في الدقيقة الأخيرة من اللقاء 2×1.

بينما تعرض البلوز بذات الجولة الماضية لخسارة على أرضه وبين جمهوره، 0×1 أمام آرسنال متصدر الدوري الممتاز حتى الآن.

لقاء التحدي لجوارديولا وإثبات الوجود لجراهام

يُعتبر هذا الكلاسيكو الأقوى بين الفريقين، وتسوده لغة التحدي بشكل دائم ومستمر، ولذلك يسعى الإسباني بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، لأخذ زمام المبادرة في قيادة فريقه إلى الفوز.

وينظر قائد فريق السيتي إلى أن اللقاء لا يقبل أنصاف الحلول، خصوصًا أنه يُلعب على أرضه وبين جمهوره، وبالتالي يسعى لمواصلة سلسلة التفوق على البلوز في المواجهات الأخيرة.

ويعتمد جوارديولا، عادة، على خطة لعب “4ـ 3ـ 3″، ويناور بمشتقاتها، بينما يعتمد الإنجليزي جراهام بوتر، عادة، على خطة “4- 2- 3- 1″، في دوري البريميرليج.

ولكن المدرب الانجليزي لعب في دوري أبطال أوروبا بخطة قريبة منها، إلا أنه عزز خط دفاعه، فلعب بخطة “4- 3- 2- 1″، وقد يلجأ إليها في هذا الكلاسيكو.

ويحتل مانشستر سيتي المركز الثاني على لائحة الشرف لهذه البطولة، بإحرازه كأس الرابطة ثماني مرات، آخرها في موسم 2020ـ 2021، وكانت للمرة الرابعة على التوالي.

فيما أحرز فريق تشيلسي لقب البطولة خمس مرات، آخرها كان في موسم 2014ـ 2015.

تاريخ مواجهات الفريقين

آخر المواجهات بين فريقي السماوي والبلوز كانت في الدوري الانجليزي الممتاز الموسم الماضي، وفاز السيتي ذهابًا وإيابًا بنفس النتيجة وهي 1×0.

بينما آخر فوز لتشيلسي على السماوي كان في نهائي دوري أبطال أوروبا 2021، وفاز البلوز بهدف وحيد وأحرز لقب البطولة.

التقى الفريقان خلال مشوارهما الكروي 63 مرة، منها 50 مباراة في الدوري الانجليزي الممتاز، و13 في بقية المسابقات المحلية والقارية.

استطاع تشيلسي الفوز على غريمه التقليدي السيتي 31 مرة، بينما فاز السماوي في 25 لقاء، وسيطر التعادل بينهما في سبع مواجهات.

أكبر نتيجة فوز فريق على الآخر كانت متبادلة بين الفريقين، حيث فاز تشيلسي 0×6 في الدوري عام 2007.

وبذات النتيجة فاز مانشستر سيتي على البلوز في موسم 2019، بملعب “ويمبلي” في العاصمة لندن.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة