ما الذي تعرفه عن دواء باروكسيتين

ع ع ع

باروكسيتين، سيروكات، باروكسات، باروكسيت، أروباكس، باروتين، وغيرها، هي أسماء تجارية لعقار باروكسيتين (Paroxetine)، وهو دواء مضاد للاكتئاب ينتمي إلى مجموعة من الأدوية تسمى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، تعمل عن طريق زيادة كمية السيروتونين (هرمون السعادة)، وهي مادة طبيعية في الدماغ تساعد في الحفاظ على التوازن العقلي والنفسي والحد من الاكتئاب والتوتر والقلق.

يُستخدم باروكسيتين في علاج الحالات التالية:

· الاكتئاب.

· اضطراب الوسواس القهري.

· نوبات الهلع.

· القلق الاجتماعي.

· القلق المعمم.

· اضطراب ما بعد الصدمة.

· اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي.

· هبات السخونة في مرحلة سن الضهي (بجرعات منخفضة، وهو العلاج غير الهرموني الوحيد الذي اعتمدته إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج هذه الهبات).

· اعتلال الأعصاب السكري.

· الصداع النصفي المزمن.

· سرعة القذف (يرجع دور الدواء في تأخير سرعة القذف إلى قدرته على رفع نسبة السيروتونين، ما يحسن المزاج ويزيد من الرغبة الجنسية ويؤخر القذف كأثر من الآثار الجانبية للدواء).

معلومات صيدلانية

يتوفر باروكسيتين في الصيدليات بأشكال متعددة (أقراص: 10، 20، 30، 40 ملغ، كبسولات: 7.5 ملغ، أقراص ممتدة المفعول: 12.5، 25، 37.5 ملغ، محلول معلق: 10 ملغ/ 5 مل)، لا تُصرف دون وصفة طبية.

تعتمد جرعة باروكسيتين على السبب الذي وُصف لأجله، وبشكل عام يُنصح بالبدء بجرعة صغيرة 10- 20 ملغ، تؤخذ عن طريق الفم، مع أو دون الطعام، مرة واحدة في اليوم، وبنفس الموعد كل يوم، ويفضّل أن تؤخذ صباحًا لتجنب حدوث الأرق ليلًا.

تبدأ فعالية الدواء بالظهور في غضون أسبوع إلى أسبوعين من بدء العلاج، وقد تمضي 4- 6 أسابيع حتى تتم ملاحظة التأثيرات الإيجابية بشكل كامل، ويمكن زيادة الجرعة تدريجيًا خلال أسابيع (10 ملغ كل أسبوع) حتى الوصول إلى الجرعة المناسبة، مع الانتباه إلى أن أقصى جرعة يوصى بها هي 50- 60 ملغ يوميًا، وعند المسنين (65 عامًا أو أكبر) هي 40 ملغ يوميًا،

ملاحظات

قد يسبب تناول باروكسيتين زيادة الأفكار الانتحارية، وخاصة في الأشهر الأولى من تلقي العلاج، ويعتبر الأطفال والمراهقون الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والميول الانتحارية، لذلك إذا حدثت تغييرات مفاجئة في الأفكار والحالة المزاجية، يجب مراجعة الطبيب النفسي على الفور.

قد يؤدي تناول باروكسيتين لظهور بعض الآثار الجانبية مثل: القيء، الغثيان، النعاس، الدوخة، الارتباك والقلق، انسداد الشهية، التعرق الشديد، جفاف الفم، انخفاض الرغبة الجنسية، الضعف الجنسي وتأخر القذف، الصداع، تغيرات في الرؤية، احمرار العينين، نوبات هوس (طاقة مفرطة، تهيج، سعادة مفرطة، اضطراب في النوم، سلوكيات عنيفة، كثرة الكلام)، ولكن هذه الآثار عادة ما تختفي في غضون أسبوعين.

يُنصح بتناول جرعات منخفضة في حالة وجود مشكلات في الكلى أو الكبد، ويحذر من تناوله في حال وجود فشل كلوي أو كبدي شديدين.

يجب أن يتم إيقاف تناول الدواء تدريجيًا، فالتوقف المفاجئ قد يتسبب في ظهور أعراض الانسحاب (مثل التهيج والقلق والرعاش والتغيرات المزاجية والأرق).

لا يُنصح عادة بإعطاء باروكسيتين للأطفال دون سن 7 سنوات.

يُمنع تناول باروكسيتين من قبل الحامل، إذ إنه قد يتسبب في تأثير سلبي على الجنين، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل، ويؤدي إلى إجهاض الجنين (فئة D).

يُنصح بعدم تناوله من قبل المرضعات، فهو يُفرز مع حليب الثدي وقد يؤثر على الرضيع.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة