"البلد سيتعامل معهم"..

إيران تعتقل 40 أجنبيًا تتهمهم بالتورط في الاحتجاجات

القضاء الإيراني

المتحدث باسم القضاء الإيراني مسعود السطايشي خلال مؤتمر صحفي- 22 من تشرين الثاني 2022 (وكالة ميزان)

ع ع ع

أعلن المتحدث باسم القضاء الإيراني، مسعود السطايشي، اعتقال 40 أجنبيًا قال إنهم “متورطون في أعمال الشغب الأخيرة”، وفق تعبيره.

وخلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، الثلاثاء 22 من تشرين الثاني، ونقلت نصّه وكالة “ميزان” التابعة للقضاء الإيراني، قال السطايشي، إن الأجانب المعتقلين كانوا في بعض الأحيان بالشوارع، والتحقيق في قضيتهم مستمر وفقًا لقوانين البلاد المحلية، مضيفًا أن “البلد سيتعامل معهم”.

وبحسب المسؤول القضائي، فإن لوائح اتهام صدرت بحق ألف و118 شخصًا على صلة بأعمال “الشغب” الأخيرة.

وأعلنت السلطات الإيرانية قبل أيام اعتقال فرنسيين، بينما قال السطايشي اليوم، إنهما جاسوسان يعملان ضد الأمن القومي، ومحتجزان حاليًا، وقضيتهما في مرحلة القرار النهائي.

وكان وزير الداخلية الإيراني، أحمد وحيدي، أعلن اعتقال عناصر من المخابرات الفرنسية وعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في “أعمال الشغب الأخيرة”، وإحالتهم إلى القضاء، وفق ما نقلته وكالة “إرنا” الإيرانية.

الاحتجاجات مستمرة

نقلت وسائل إعلام إيرانية معارضة تسجيلات مصوّرة قالت إنها لاحتجاجات طلابية جرت اليوم، الثلاثاء، في جامعة “سنندج”، غربي إيران، رفع المتظاهرون خلالها لافتات كُتب عليها “الموت لخامنئي”.

كما تجمّع طلاب في جامعة “شريف إمام” بالعاصمة طهران، لمواجهة هجمات عناصر الأمن والمخابرات الإيرانية.

وأمس الاثنين، رفض لاعبو المنتخب الإيراني ترديد النشيد الوطني الإيراني قبل مباراتهم أمام منتخب إنجلترا، ضمن تصفيات كأس العالم لكرة القدم، التي تقام في دولة قطر.

موقف اللاعبين جاء تعبيرًا عن تضامنهم مع الاحتجاجات الشعبية التي يشهدها الشارع الإيراني منذ أيلول الماضي، بعدما فجّرها مقتل الشابة مهسا أميني تحت التعذيب على يد قوات “شرطة الأخلاق”، لمخالفتها “قواعد اللباس”.

أحكام إعدام

ذكرت وكالة “ميزان”، في 16 من تشرين الثاني الحالي، أن حكمًا أوليًا بالإعدام صدر بحق ثلاثة أشخاص، وصفتهم بـ”مشاغبين ومخربين”، واتهمتهم بقتل عناصر من الشرطة، وإخلال النظام العام، وإلحاق الضرر بالناس وبالممتلكات العامة.

كما اتهمهم القضاء بإشعال النار في محافظة بكداشت، وتدمير الممتلكات، وإغلاق الشارع، ومنع حركة المركبات، وإثارة الرعب.

الحكم الإيراني سبقه بأيام فقط الحكم على مواطن إيراني بالإعدام أيضًا عقب مشاركته في الاحتجاجات الشعبية، إلى جانب اعتقال آلاف آخرين، ومخاوف من إمكانية إصدار أحكام أخرى من هذا النوع.

وكانت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، انتقدت الأسبوع الماضي استخدام إيران عقوبة الإعدام لقمع المعارضة، داعية لتجريم عقوبة الإعدام في جميع أنحاء العالم، وفق ما نقلته وكالة “رويترز”.

كما نقلت الوكالة، الاثنين، عن مصادر حقوقية، أن انقطاعًا كبيرًا حصل في خدمة الإنترنت، موضحة أن قطع الإنترنت يساعد في القضاء على الاضطرابات المناهضة للحكومة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة