منتخبا ألمانيا واليابان يتقابلان لأول مرة في النهائيات

“أسود الأطلس” يفرض التعادل على كرواتيا

من لقاء المغرب والكونغو في التصفيات المؤهلة لمونديال قطر- 29 من آذار 2022(sport news africa)

ع ع ع

تعادل المنتخب المغربي مع نظيره الكرواتي وصيف بطل العالم في النسخة الماضية 2018 دون أهداف، في اللقاء الذي أقيم اليوم، الأربعاء 23 من تشرين الثاني، على استاد “البيت” في مدينة الخور، وذلك في افتتاح مباريات المجموعة السادسة.

وبذلك يلحق “أسود الأطلس” بمنتخبات السعودية وتونس في تحقيق نتائج ايجابية، من خلال الجولة الأولى من مونديال قطر 2022.

وتبادل الفريقان المغربي والكرواتي الهجمات في الشوط الأول، الذي خلا من الخطورة، سوى فرصتين للكروات في الدقائق الاخيرة.

وتمكّن الفريق الكرواتي بخبرة لاعبيه المخضرمين من امتصاص فورة شباب “أسود الأطلس”، الذين لم يشكّلوا الخطورة الملحوظة على مرمى المنتخب الكرواتي، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني شهد مع بدايته ارتفاعًا ملحوظًا في أداء الفريقين، وتبادلا الهجوم، وشكّلا خطورة على المرميين، لكن دون تهديف.

حاول المنتخب المغربي زيادة الجرعات الهجومية، والضغط على منطقة جزاء الكروات، إلا أن لاعبيه أهدروا أكثر من فرصة كانت خطيرة.

وشهد الربع الساعة الأخير من المباراة إجراء عدة تبديلات في الفريقين، على أمل تعزيز الخطوط وخاصة الهجوم، ولكن دون جدوى، رغم الضغط الكبير الذي قام به “أسود الأطلس” في الدقائق الأخيرة من اللقاء، لينتهي بالتعادل دون أهداف.

وتتواصل الإثارة والمتعة مع استمرار منافسات بطولة كأس العالم 2022، إذ تشهد أمسية اليوم، الأربعاء 23 من تشرين الثاني، ثلاث مواجهات مهمة ومنتظرة.

ويبدأ المنتخب الألماني مشواره ضد اليابان، كما تتقابل بلجيكا وكندا، لفائدة المجموعة الخامسة.

وفي المجموعة السادسة يلتقي منتخب إسبانيا مع نظيره كوستاريكا في قمة مثيرة.

ويبدو أن القاسم المشترك بين المواجهات الأربع التي ستقام اليوم، هو أن المنتخبات تلتقي فيما بينها لأول مرة في نهائيات كأس العالم.

وكان الثلاثاء 22 من تشرين الثاني يومًا مشهودًا في تاريخ “فيفا” ومسابقاته، عندما حقق المنتخب السعودي فوزًا تاريخيًا على الأرجنتين 2×1، متصدرًا المجموعة الثالثة، بينما سيطر التعادل دون أهداف على لقاء المكسيك وبولندا بنفس المجموعة.

وتصدّرت الديوك الفرنسية، حاملة اللقب، المجموعة الرابعة، إثر فوزها الصريح على أستراليا وبنتيجة 4×1.

وبنفس المجموعة، حقق المنتخب العربي الثاني المشارك في المونديال تونس نتيجة إيجابية، عندما فرض التعادل دون أهداف على نظيره الدنماركي.

الماكينة الألمانية تسعى لتعطيل الكمبيوتر الياباني

يستضيف استاد “خليفة الدولي” عند الساعة 4:00 بتوقيت دمشق من مساء اليوم، مباراة من العيار الثقيل تجمع منتخبي ألمانيا واليابان. ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

يلتقي المنتخبان لأول مرة في النهائيات، بينما سبق أن التقيا مرتين وديًا، فازت في اللقاء الأول ألمانيا، وتعادلا في المباراة الثانية.

حقق المانشافت لقب بطولة كأس العالم أربع مرات، وهو يسعى لتحقيقه للمرة الخامسة، ليتساوى مع السامبا متصدر قائمة السجل الذهبي.

وصلت الماكينة الألمانية إلى النهائي خمس مرات، وإلى الدور نصف النهائي 13 مرة، وهو رقم قياسي في البطولة.

أما الحضور الياباني فهو السابع على التوالي، وهو من أبرز منتخبات القارة الصفراء.

وتعتبر هذه المواجهة قمة “كسر العظم” بين مدربين مخضرمين، هانز فليك الألماني ومورياسو الياباني.

لاروخا يبدأ مشوار التحدي ضد كوستاريكا  

بدوره، سيكون استاد “الثمامة” على موعد عند الساعة 7:00 مساء بتوقيت دمشق اليوم، الأربعاء، مع موقعة بين مدرستين كرويتين، الأوروبية والأمريكية.

ويلعب منتخبا إسبانيا وكوستاريكا في مواجهة هي الأولى بينهما، رغم المباريات الثلاث الودية، حيث لم يخسر لاروخا في هذه المواجهات.

تأهلت إسبانيا للمرة الـ16 إلى النهائيات في تاريخ مشوارها الكروي، وحضورها في هذا المونديال هو رقم 12 على التوالي.

بينما كوستاريكا تشارك في النهائيات للمرة السادسة في تاريخها، وبالتالي ستشهد هذه المباراة منافسة قوية بين لويس إنريكي الإسباني ونظيره لويس فرنانديز سواريز مدرب كوستاريكا.

بلجيكا تواجه كندا العائدة 

يشهد استاد “أحمد بن علي” المونديالي عند الساعة 10:00 بتوقيت دمشق مساء اليوم، الأربعاء، مواجهة مهمة بين بلجيكا وكندا في اللقاء الأول بينهما ضمن نهائيات كأس العالم.

يسعى منتخب بلجيكا لإزالة الحظ العاثر الذي لازمه خلال مشاركاته الـ14 في النهائيات، وقدم فيها مستويات جيدة، لكنه لم يحقق الكأس العالمية حتى الآن.

بينما المنتخب الكندي يعود للحضور للمرة الثانية، بعد غياب 36 سنة، منذ المشاركة الأولى في مونديال عام 1986.

ويرغب المنتخب الكندي في أن يكون الحصان الأسود بهذا المونديال، بعد تحسن مستوى المنتخب وأداء لاعبيه.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة