اللاذقية.. وفاة فتاة إثر سقوطها بحفرة “صرف” وشاب بصاعقة جوية

محاولة انتشال فتاة وقعت في حفرة للصرف الصحي في مدينة اللاذقية- 24 من تشرين الثاني 2022 (محافظة اللاذقية/ فيس بوك)

محاولة انتشال فتاة وقعت في حفرة للصرف الصحي في مدينة اللاذقية- 24 من تشرين الثاني 2022 (محافظة اللاذقية/ فيس بوك)

ع ع ع

توفيت فتاة (25 عامًا) بعد سقوطها في حفرة للصرف الصحي بمدينة اللاذقية، فيما تسببت صاعقة خلال هطول الأمطار بوفاة شاب في منطقة الكورنيش الجنوبي، مساء الخميس 24 من تشرين الثاني.

محافظة اللاذقية أعلنت، عبر مكتبها الإعلامي، العثور على الفتاة التي فُقدت في خط للصرف المطري بالقرب من دوار “الشبيبة” متوفاة، بعد ساعات من البحث عنها.

وجرى الإبلاغ عن فقدان الفتاة في موقع تنفيذ مشروع خط مطري، عند تقاطع مشرع “ب” مع أوتوستراد “الثورة”، بالقرب من دوار “الشبيبة” في الطرف الغربي من المدينة، بعد إنقاذ والدتها في الموقع.

وذكرت إذاعة “شام إف إم” المحلية، أن فوج إطفاء اللاذقية عثر على جثمان الفتاة بعد محاولات عديدة للوصول إليها.

فوج “إطفاء اللاذقية” ذكر عبر “فيس بوك” أن عمق الحفرة يقارب 15 مترًا، وهي مغمورة بالمياه بالكامل، وأدت قوة المياه لسحب الفتاة، إذ علقت عند نقطة وصل ما بين الأنابيب بالداخل.

ويجري تنفيذ المشروع من قبل مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية (متاع 10)، بإشراف من شركة الصرف الصحي، وبدأ العمل به منذ عشرة أيام، وفق محافظة اللاذقية.

ولفت منشور محافظة اللاذقية إلى أن المحافظ أوعز لفرع الأمن الجنائي باتخاذ الإجراءات المطلوبة في حال ثبت وجود أي تقصير من قبل الجهة المنفذة والمشرفة على الموقع، وتوقيف المقصرين احترازيًا لحين انتهاء التحقيقات.

ولاقت حادثة سقوط الفتاة ووفاتها تفاعلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ ألقت باللوم على الجهات المسؤولة، مع اتهامات واسعة بـ”اللامسؤولية وعدم المبالاة تجاه أرواح الناس”.

مصادر محلية قالت لعنب بلدي، إن الفتحة المؤدية إلى قناة كبيرة للصرف الصحي موجودة منذ مدة طويلة، دون أي إجراءات وقائية أو احترازية تمنع السقوط فيها.

صور لحفرة الصرف الصحي التي وقعت بها فتاة في مدينة اللاذقية وتوفيت عقب سقوطها- 24 من تشرين الثاني 2022 (شام إف إم)

حفرة الصرف الصحي التي سقطت فيها الفتاة قبل وفاتها في مدينة اللاذقية- 24 من تشرين الثاني 2022 (شام إف إم)

حادثتا الوفاة جاءتا بعد حدوث هطولات مطرية على المحافظة، أدت إلى اختناقات في تصريف المياه بعدد من المواقع ضمن المدينة.

وتكررت مشاهد تجمع مياه الأمطار في طرقات محافظة اللاذقية، مسببة فيضانات في الشوارع وإعاقة التنقل والحركة.

وفي 7 من تشرين الثاني الحالي، نشر حساب “الأرصاد الجوية السورية” تسجيلًا يظهر ارتفاع مستوى المياه في الشوارع لدرجة يصعب معها تحرك وسائل النقل، وعزت انقطاع الطرق للمخلّفات الركامية.

ورغم حديث محافظة اللاذقية عن عمل ورشات النظافة على إزالة المخلّفات التي جرفتها المياه من أتربة وأوساخ، وفتح الطرقات، وتنظيف فتحات التصريف، بمؤازرة من الخدمات والصيانة وشركة الصرف الصحي، لا تزال المحافظة تتعرض لفيضانات في الشوارع وانسداد الصرف الصحي مع كل هطول للمطر.

اقرأ أيضًا: فيضانات في شوارع اللاذقية بسبب غزارة الأمطار

وسبق أن تداولت صفحات محلية تسجيلات مصوّرة للاختناقات التي حصلت على دوار “الشبيبة” في مدينة اللاذقية، جراء العجز عن تصريف مياه الأمطار الغزيرة .

وتشهد مناطق سيطرة النظام، بشكل شبه سنوي، فيضانات من هذا النوع، إذ يتسبب انسداد حفر تصريف مياه الأمطار في شلّ حركة النقل وإعاقة نشاط المواطنين في تلك المناطق.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة