الصحف الألمانية بعد التعادل مع إسبانيا: أخبار جيدة وسيئة

اللاعب الإسباني موراتا يسجل هدفًا على منتخب ألمانيا في كأس العالم المقامة في قطر- 27 من تشرين الثاني 2022 (usa today)

اللاعب الإسباني موراتا يسجل هدفًا على منتخب ألمانيا في كأس العالم المقامة في قطر- 27 من تشرين الثاني 2022 (usa today)

ع ع ع

لم تعجب نتيجة التعادل التي حققها المانشافت أمام إسبانيا الشارع الألماني، وذلك في المباراة التي أقيمت في الجولة الثانية من دوري المجموعات لمونديال قطر 2022، لكن الألمان أبقوا على الأقل على حظوظهم في التأهل للدور الثاني.

وأقيمت المباراة على استاد “البيت” بمدينة الخور، لفائدة المجموعة الخامسة التي تصدّرتها إسبانيا بأربع نقاط، ثم اليابان بالمركز الثاني، رغم خسارتها المفاجئة أمام كوستاريكا التي حلت ثالثًا ولكل منهما ثلاث نقاط، وجاء المنتخب الألماني رابعًا بنقطة واحدة.

وبنتيجة التعادل أمس وفوز كوستاريكا، اختلطت أوراق المجموعة الخامسة، إذ كان المانشافت على أبواب مغادرة المونديال مبكرًا تكرارًا لسيناريو مونديال روسيا 2018.

صحيفة “Berliner Morgenpost” عنونت عبر موقعها الرسمي: فازت ألمانيا 1×1 على إسبانيا، والوضع الآن في أيدي الألمان.

ولا يزال بإمكان المنتخب منع ما حصل له في مونديال 2018 عندما غادر البطولة مبكرًا، بحسب الصحيفة التي انتقدت خيارات المدرب هانز فيلك.

وأضافت الصحيفة أن خطأ اليابان الفادح فتح أمام ألمانيا المجال لكل الفرص.

إذا خسرت اليابان في الجولة المقبلة أمام إسبانيا، وفازت ألمانيا بأي نتيجة، ستضمن التأهل للدور المقبل.

ولكن لو فاز الآسيويون سيحتاج المانشافت إلى فوز ساحق على كوستاريكا، ليتفوقوا على إسبانيا بفارق الأهداف، بعد فوزها الكبير على كوستاريكا 7×0 في الجولة الأولى.

وختمت الصحيفة الألمانية بشيء واحد مؤكد في الوقت الحالي، أنه سيطلب من علماء رياضيات كرة القدم في ألمانيا التدخل في الحسابات مرة أخرى بالأيام المقبلة.

الإسبان أفضل من المانشافت بكثير

كما انتقدت صحيفة “Frankfurter Allgemeine” الفريق الألماني، وقالت مرة أخرى لم تكن حالة الفريق جيدة على الإطلاق، وخاصة خلال الـ70 دقيقة من اللعب في استاد “البيت”، حين كان فريق هانز فليك متأخرًا 1×0 أمام إسبانيا.

وتابعت الصحيفة، لم يكن هذا يعني نهاية كأس العالم كما كان يُخشى سابقًا، لكنه لا يزال محفوفًا بالمخاطر في المباراة الأخيرة الخميس المقبل ضد كوستاريكا.

وأكدت صحيفة “فرانكفورتر” أنه حدث شيء ما في البداية وفي خطة المدرب غير الموفقة لهانز فليك.

وبعد مضي الكثير من الوقت، تأخر المدرب حتى قام بإجراء التبديلات ولثلاثة لاعبين دفعة واحدة، ليظهر على المنتخب التغيير ويبدأ مهاجمًا مع تغيير أسلوب اللعب، وكأنها صحوة جديدة للمانشافت.

واختتمت الصحيفة الألمانية، “الآن أصبح الأمر متروكًا للاعبين والمدرب، رغم أن لقاء الأمس ترك أخبارًا جيدة وسيئة بآن واحد”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة