ريف حلب.. زيادة على رواتب الموظفين بنسبة 75%

معلمون يحتجون على تدني أجورهم ويطالبون بتحسين الواقع التعليمي في مدينة اعزاز بريف حلب- 21 من تشرين الأول 2021 (عنب بلدي- وليد عثمان)

ع ع ع

أعلن المجلس المحلي في مدينة اعزاز بريف حلب شمالي سوريا عن زيادة رواتب الموظفين في مناطق ريف حلب، بنسبة قال إنها “تصل إلى نحو 75%” من قيمتها الحالية.

وبحسب بيان لـ”المجلس” اليوم، الخميس 1 من كانون الأول، تشمل زيادة الرواتب كلًا من موظفي القطاع العام، بجميع القطاعات التعليمية والصحية والأمنية والعسكرية، بمن فيهم عناصر “الشرطة العسكرية” و”الجيش الوطني”.

ووفقًا لـ”المجلس”، سيبدأ تطبيق الزيادات اعتبارًا من 15 من كانون الأول الحالي.

مدير المكتب الإعلامي في المجلس المحلي لمدينة اعزاز، عبد الله حج عثمان، قال لعنب بلدي، إن الزيادة الجديدة في الرواتب رغم أنها تصل إلى 75%، لا تشكّل فرقًا كبيرًا بالنسبة للموظفين، في ظل الوضع المعيشي الحالي وغلاء الأسعار المستمر.

وبحسب نص القرار الذي اطّلعت عليه عنب بلدي، تبلغ قيمة أعلى راتب للمقيمين في شمالي حلب حيث تسيطر تركيا 8575 ليرة تركية، وتُمنح للطبيب المختص المتزوج، بينما تبلغ قيمة راتب الطبيب المختص العازب 7615 ليرة تركية.

وتبلغ أدنى قيمة لراتب الموظف في القطاع العام، بعد قرار الزيادة، 1140 ليرة تركية، وتُمنح لكل من المؤذنين العازبين، وعمال النظافة العازبين، بينما يحصل مؤذنو الجوامع وعمال النظافة المتزوجون على راتب قيمته 1235 ليرة تركية.

ووفق الزيادة، وصل راتب المعلمين إلى 1750 ليرة تركية للعازبين و1925 ليرة للمتزوجين.

وخلال الأشهر الماضية، تكررت الإضرابات والوقفات الاحتجاجية والمظاهرات التي نظمها معلمون وموظفون في القطاع الصحي بريف حلب الشمالي والشرقي، بتعدد أسبابها، كالمطالبة بزيادة الدخل الشهري، وعدم التعدي على حقوقهم.

وفي تشرين الأول الماضي، نظمت الكوادر الطبية في مستشفيات “اعزاز”، و”الراعي”، و”عفرين”، و”الباب”، وقفات احتجاجية وإضرابًا جزئيًا بسبب تأخر رواتبهم لأكثر من شهرين، ومطالب قديمة يحملونها وسط تعنّت السلطات في تلبيتها.

وبدأت احتجاجات المعلمين في مناطق سيطرة “الحكومة السورية المؤقتة” بريفي حلب الشمالي والشرقي ومدينتي رأس العين وتل أبيض، في 14 من تشرين الأول 2021، للمطالبة بتحسين رواتبهم التي انخفضت قيمتها مع تدهور الليرة التركية.

ورغم إعلان المجالس المحلية العاملة في المنطقة رفع رواتب الموظفين والعاملين، في كانون الأول 2021، بجميع القطاعات، بنسبة بلغت 40%، بقيت المظاهرات مستمرة بوتيرة متفاوتة، وسط وعود عديدة بتلبية مطالب المتظاهرين.

وارتفع راتب معلم المدرسة العازب حينها من 700 إلى ألف ليرة تركية، والمتزوج من 750 إلى و1100 ليرة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة