ما الذي تعرفه عن دواء جيمفيبروزيل

ع ع ع

جيمفيبروزيل (Gemfibrozil)، ويُعرف تجاريًا باسم لوبيد (Lopid)، هو دواء ينتمي إلى مجموعة الأدوية من فئة الفيبرات، التي تعمل من خلال تفعيل مستقبلات مولدات بيروكسيسوم الفعالة (PPAR-peroxisome proliferator-activated receptors)، والتي تؤثر على استقلاب السكريات والدهنيات، وتقلل مستويات الشحوم المنتَجة من الكبد.

وهو فعال جدًا في خفض نسبة الدهون الثلاثية (TG)، كما أنه يزيد من مستوى البروتينات الدهنية العالية الكثافة (HDL- الكوليسترول الجيد)، ويخفض مستوى البروتينات الدهنية المنخفضة الكثافة (LDL- الكوليسترول السيئ)، ويخفض مستويات البروتينات الدهنية المنخفضة الكثافة جدًا (VLDL)، ولذلك فهو يُستخدم في الحالات التالية:

· علاج المرضى مع نسبة مرتفعة جدًا للدهون الثلاثية، ومن هم عُرضة لالتهاب البنكرياس، والذين لم ينجحوا بالسيطرة على مستوى الدهون عن طريق اتباع نظام غذائي خاص، لأنه عند ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية يكون هناك خطر مرتفع لالتهاب البنكرياس.

· الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية لدى المرضى مع نوع معيّن من فرط الدهنيات (type 2b)، الذين لديهم نسبة منخفضة من “HDL”، ونسبة عالية من “LDL”، والدهون الثلاثية.

معلومات صيدلانية

يتوفر جيمفيبروزيل على شكل أقراص فموية (600 ملغ)، تؤخذ قبل الطعام بـ30 دقيقة، وتبلغ الجرعة اليومية 1200 ملغ مقسمة على دفعتين (صباحًا ومساء)، ويجب أن يتم إجراء اختبارات لقياس مدى فعالية الدواء بشكل دوري في أثناء استخدامه، وفي حال لم يكن تأثيره كافيًا بعد ثلاثة أشهر من بدء العلاج، يجب التوقف عن استخدامه.

ملاحظات

لا توجد حاجة لإعطاء الدواء لأشخاص لديهم ارتفاع ضئيل أو متوسط من الدهون الثلاثية.

لا يكفي تناول دواء جيمفيبروزيل لوحده للوقاية من الأمراض القلبية الوعائية، إنما يجب تناوله بالإضافة إلى الحمية الجيدة (مثل الحمية المنخفضة الشحوم والكوليسترول)، والتغييرات الحياتية الأخرى كالتمارين الرياضية، وخسارة الوزن في حال البدانة، والتوقف عن التدخين والكحول، فكل ذلك يزيد من فعالية الدواء.

قد يؤدي تناول جيمفيبروزيل إلى حدوث بعض التأثيرات الجانبية، وأشيعها: الانزعاج في المعدة، ألم في البطن، تغيرات في التذوق، آلام بالعضلات، حصوات مرارية، تراجع الرغبة الجنسية.

يجب عدم تناول جيمفيبروزيل في حال كان لدى الشخص مرض شديد في الكبد أو الكليتين أو المرارة، أو في حال كان يتناول دواء سيمفاستاتين أو ريباجلينيد أو سيليكسيباغ أو داسابوفير.

يجب عدم استخدام حيمفيبروزيل في أثناء الحمل (فئة C) لاحتمالية تأثيره سلبًا على الجنين.

يُنصح بعدم استعماله من قبل المرضعات لاحتمالية إفرازه مع الحليب وضرره على الرضيع.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة