أربعة عشر شهيدًا في اعدام ميداني على أطراف داريا

أربعة عشر شهيدًا في اعدام ميداني على أطراف داريا

عنب بلدي عنب بلدي

جريدة عنب بلدي – العدد 49 – الأحد – 27-1-2013

26داريا – عنب بلدي

قامت قوات الأسد بإعدام 14 مدنيًا على أحد الحواجز المحيطة بمدينة داريا يوم السبت 26 كانون الثاني إعدامًا ميدانيًا.

وكانت قوات الأسد قد اعتقلت يوم الأربعاء 23 كانون الثاني 4 أشخاص من عائلة نازحة من أهالي داريا من آل عليان، ومن ثم اقتادتهم إلى مكان مجهول، لتفرج عنهم يوم السبت، وفي طريق عودتهم إلى منزلهم عبر الطريق الواصل بين جديدة وصحنايا، تم اعتقالهم مجددًا على حاجز المروحة المتمركز في وسط الطريق بالإضافة إلى عشرة أشخاص آخرين.

وذكر أحد الشهود والذي استطاع الفرار «بأعجوبة» من عناصر الأمن بحسب قوله، أن الجنود قاموا بإيقافهم على الهوية لأنهم من مدينة داريا، ثم أعدموا 14 شخصًا منهم بدون أي تهمة ومن ثم قاموا بإحراق جثثهم.

يذكر النظام ارتكب عدة مجازر مشابهة بهاق أهالي داريا كان آخرها إعدام حوالي 15 مدنيًا على حاجز الأربعين الواقع في معضمية الشام.

مقالات متعلقة

  1. طيران الأسد يقصف داريا بالبراميل المتفجرة والمدينة تودع ستةً من أبنائها
  2. إحصائية تقديرية لخسائر قوات الأسد في داريا
  3. استمرار الاعتقالات بحق أهالي داريا وبعض من الافراجات
  4. داريا: شهيد في عمليات القنص وهدوء نسبي تسوقه العاصفة الثلجية

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية