الدولار يتجاوز 5800 ليرة سورية.. الذهب يرتفع 18 ألفًا في أيام

ورقة نقدية من فئة ألفي ليرة سورية إلى جانب 100 دولار أمريكي (عنب بلدي)

ورقة نقدية من فئة ألفي ليرة سورية إلى جانب 100 دولار أمريكي (عنب بلدي)

ع ع ع

سجل سعر مبيع الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية ارتفاعًا جديدًا متجاوزًا 5800 ليرة سورية اليوم، الاثنين 5 من كانون الأول.

وبحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار صرف العملات الأجنبية، وصل سعر مبيع الدولار إلى 5830 ليرة سورية، وسعر شرائه إلى 5760 ليرة.

بينما وصل سعر مبيع اليورو إلى 6152 ليرة سورية، وسعر شرائه إلى 6073 ليرة.

ومطلع تشرين الثاني الماضي، كان سعر صرف الدولار نحو 5100 ليرة، ما يعني أن قيمة الليرة انخفضت خلال نحو شهر نحو 700 ليرة.

وخلال الأشهر الأخيرة، بدأت قيمة الليرة السورية بالانخفاض، لتكسر حاجز أربعة آلاف ليرة سورية منتصف تموز الماضي، وتصل إلى 4500 ليرة للدولار الواحد منتصف آب الماضي، وتكسر حاجز خمسة آلاف مطلع تشرين الأول الماضي.

وبحسب حديث سابق إلى عنب بلدي، قال الباحث الاقتصادي زكي محشي، إن الظروف الحالية المختلفة سواء السياسية أو الأمنية أو الاقتصادية التي تعيشها سوريا، تشير إلى أن الاتجاه الطبيعي لليرة السورية حاليًا هو التدهور، مدفوعة بعدة عوامل تراكمت خلال السنوات الماضية.

وأوضح محشي أن مصرف سوريا المركزي لا يملك أدوات اقتصادية جديدة من شأنها إيقاف تدهور الليرة كلّيًا، إنما قد يستطيع الحفاظ على سعرها الحالي “مؤقتًا” بالأدوات النقدية التقليدية التي يمارسها، كوقف السيولة، والمراقبة الشديدة على التعامل بالعملات الأجنبية، وتسهيل وصول الحوالات لتغذية الخزينة بالعملة الأجنبية.

اقرأ أيضًا: الليرة السورية إلى التدهور.. إجراءات أمنية واقتصادية لا تحميها

18 ألفًا في أيام

وفي سياق منفصل، سجل سعر مبيع غرام الذهب بالسوق المحلية في سوريا ارتفاعًا غير مسبوق، إذ ارتفع سعره نحو 18 ألف ليرة للغرام الواحد خلال خمسة أيام فقط، وسجل مبيع الغرام من عيار 21 قيراطًا اليوم، الاثنين 5 من كانون الأول، 290 ألف ليرة سورية، بينما كان سعر مبيعه في 30 من تشرين الثاني الماضي 272 ألف ليرة.

وحددت النشرة الصادرة عن “الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق” اليوم، الاثنين، سعر مبيع غرام الذهب من عيار 21 قيراطًا بـ290 ألف ليرة، وسعر شرائه بـ289 ألفًا و500 ليرة سورية.

بينما حددت “الجمعية” سعر مبيع غرام الذهب عيار 18 قيراطًا بـ248 ألفًا و571 ليرة سورية، وسعر شرائه بـ248 ألفًا و71 ليرة.

ومنذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، وتأثرًا بأسعار الذهب عالميًا، شهدت أسعاره تذبذبات في السوق المحلية السورية، وسجلت أحيانًا أسعارًا أعلى من الأسعار العالمية.

ونهاية تشرين الثاني الماضي، علّق رئيس “جمعية الصاغة بدمشق”، غسان جزماتي، على وصول أسعار مبيع الذهب محليًا إلى مستويات غير مسبوقة بقوله، إن “السعر هو صورة حقيقية لواقع الحال”، بسبب ارتفاع أسعار الذهب عالميًا من جهة، وتقلّب سعر الصرف في السوق الموازية من جهة أخرى، “ما خلق حالة من الاهتزاز في أسس التسعيرة عمومًا”، بحسب تعبيره.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة