قتلى في انفجار استهدف حيًا مسيحيًا في القامشلي

قتلى في انفجار استهدف حيًا مسيحيًا في القامشلي

عنب بلدي عنب بلدي
gndh3452.jpg

الأضرار المادية بمقهى الإنترنت في حي الوسطى جراء انفجار، الأحد 24 كانون الثاني.

لقي ثلاثة مدنيين حتفهم وأصيب آخرون جراء انفجار حقيبة أمام مقهى للإنترنت، في حي الوسطى ذي الغالبية المسيحية، في مدينة القامشلي، شمال الحسكة.

وأفادت مصادر متطابقة أن الانفجار الذي حدث مساء اليوم، الأحد 24 كانون الثاني، أوقع نحو عشرة جرحى أيضًا، وتسبب بضرر مادي كبير في مقهى الإنترنت، الواقع في شارع “ميامي” وسط الحي.

وكالة أعماق التابعة لتنظيم “الدولة”، نقلت عن مصدر لم تسمه مسؤولية التنظيم عن التفجير، دون معلومات إضافية، حتى لحظة هذا إعداد هذا التقرير.

إعلان

ويعتبر الاستهداف الثاني من نوعه لحي الوسطى، بعد تفجيرات رأس السنة، حين سقط قتلى وجرحى، تبعه فرض عناصر مسيحية مسلحة (سوتورو) حواجز على أطراف الحي، أدت إلى اشتباكات مع وحدات حماية الشعب (الكردية)، وتوتر أمني بين الطرفين.

مقالات متعلقة

  1. "الأسايش": الدفاع الوطني متورط بتفجيرات القامشلي
  2. دراجة مفخخة تقتل مدنيين قرب مقهىً للإنترنت في ريف الحسكة
  3. مجموعة من تنظيم "الدولة" تنفذ عملية وسط القامشلي
  4. كاميرا عنب بلدي تتجول في حي الوسطى بمدينة القامشلي

Top