سوريا.. مضاعفة تكلفة جواز السفر “الفوري” دون إعلان رسمي

جواز سفر سوري (عنب بلدي/زينب مصري)

جواز سفر سوري (عنب بلدي/زينب مصري)

ع ع ع

رفعت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري رسوم إصدار جواز السفر “الفوري” إلى مليون وخمسة آلاف ليرة سورية بدلًا من 500 ألف ليرة سورية، دون إعلان رسمي.

ولم تنشر الوزارة عبر معرفاتها خبر رفع التكلفة حتى ساعة تحرير هذا الخبر، إلا أن وسائل إعلام محلية نقلته عن مصادر في الوزارة (لم تسمِّها) اليوم، الاثنين 2 من كانون الثاني.

كما أكد موقع “أثر برس” المحلي رفع رسوم الجواز “الفوري”، لكنه نقل عن مصدر في الوزارة قوله، إنه لم يطرأ أي تغيير على رسم إصدار جواز السفر ضمن الدورَين “العادي” و”المستعجل”.

ويحصل مقدّم طلب الحصول على جواز “فوري” على جوازه في نفس اليوم، ودون الحاجة إلى حجز دور عبر “المنصة” الإلكترونية المخصصة لجوازات السفر.

وفي تشرين الثاني 2021، أعلنت وزارة الداخلية عن استعدادها لإصدار جواز سفر “فوري” خلال يوم واحد فقط، وبقيمة بلغت حينها 100 ألف ليرة سورية.

لكن تكلفة استصدار الجواز “الفوري” شهدت ارتفاعَين خلال 2022، لترتفع في أيار إلى 300 ألف ليرة، وفي أيلول إلى 500 ألف ليرة.

بوادر أزمة مجددًا

خلال عام 2022، لم تنفرج أزمة الجوازات إلا لعدة أشهر، إذ شهدت الأشهر الستة الأولى تقريبًا منه أزمة حادة بررتها الوزارة بعدم وجود أوراق لطباعة الجوازات، لتشهد بعدها انفراجة لم تستمر إلا لخمسة أشهر، إذ عادت بوادر الأزمة لتلوح مجددًا في الشهر الأخير من العام.

ومطلع كانون الأول 2022، أعلنت عدد من السفارات السورية في عدد من دول العالم عدم إمكانية استقبالها طلبات منح جوازات السفر وفق الدورَين “العادي” أو “المستعجل”، دون أن تعلن استئناف المنح، ما يشير إلى عودة الأزمة في الحصول على جوازات السفر.

ويُعد جواز السفر السوري، بحسب الأرقام الرسمية لوزارة الداخلية، ثاني أغلى جواز سفر في العالم، بحسب تقرير نشرته شبكة “CNN” في أيار 2022.

كما يحتل جواز السفر السوري المرتبة الثالثة بين أسوأ عشرة جوازات في العالم، وفق مؤشر “هينلي لجوازات السفر” للربع الأول من عام 2022، إذ يُسمح لحامليه بدخول 29 دولة فقط دون الحاجة لاستخراج تأشيرة دخول.

وبحسب الموقع الرسمي لوزارة الخارجية السورية والمغتربين، فإن رسوم منح أو تجديد جواز أو وثيقة سفر للسوريين ومن في حكمهم، الموجودين خارج سوريا، بشكل فوري 800 دولار أمريكي، و300 دولار أمريكي ضمن نظام الدور “العادي”.

وإضافة إلى تلك الرسوم، التي تسمى رسوم المعاملة، توجد تكاليف إضافية في السفارات خارج سوريا، كالحصول على موعد “مستعجل” عبر مكاتب وسيطة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة