ضيق النفس.. ألم في الصدر.. دوخة.. خفقان

متى يجب إجراء اختبار “ECG”

ع ع ع

د. كريم مأمون

معظم الناس يعرفون اختبار تخطيط كهربائية القلب أو ما يسمى بالعامية بـ”تخطيط القلب”، ولكن قلة منهم يعرفون الحالات التي يمكن أن يكون فيها إجراء هذا الاختبار مفيدًا، والمشكلات القلبية التي يمكن تشخيصها عن طريقه، لذلك سنعرّف باختبار تخطيط كهربائية القلب وطريقة إجرائه، والحالات التي يُطلب فيها، والأمراض القلبية التي يساعد على تشخيصها.

ما المقصود بتخطيط كهربائية القلب

اختبار تخطيط كهربائية القلب (Electrocardiography) أو اختصارًا “ECG”،‏ هو وسيلة تشخيصية يمكن من خلالها التعرف إلى كيفية تقدم الموجة الكهربائية التي تنظم عمل عضلة القلب، وهذا يعطي فكرة عن أداء عضلة القلب وصحتها، إذ إنها تنتج نبضات كهربائية صغيرة منتظمة تنتشر ضمن العضلة وتتسبب في حدوث الانقباض، ويمكن الكشف عن تلك النبضات وتسجيل حركتها على شكل مخطط (ECG) بجهاز تخطيط كهربائية القلب، الذي صُنع أول جهاز منه عام 1903، وكان ضخمًا وغير متقَن الصنع، ومع مرور الوقت أُدخلت عليه كثير من التحسينات إلى أن أصبح على شكل جهاز صغير سهل الاستخدام يمكن حمله ووضعه بجانب سرير المريض.

وتنقسم حركة الموجة الكهربائية في أثناء انتشارها عبر عضلة القلب إلى أجزاء، ويُعطى كل جزء تسمية أبجدية في المخطط:

– تبدأ كل ضربة قلبية بإشارة كهربائية من منطقة في أعلى الأذينة اليمنى تسمى العقدة الجيبية الأذينية أو الناظمة القلبية، وتحفز هذه الإشارة الأذينتين (الحجرتان العلويتان للقلب)، وتُرسم هذه المرحلة على مخطط كهربائية القلب على شكل موجة تسمى الموجة “P” التي تشير إلى تنشيط الأذينتين.

– ثم يتدفق التيار الكهربائي وصولًا إلى البطينين (الحجرتان السفليتان من القلب)، وترسم هذه المرحلة على المخطط بشكل عدة موجات تسمى المركب “QRS” الذي يمثّل تنشيط البطينين.

– بعد ذلك، ينبغي أن تحدث تغييرات كهربائية في البطينين استعدادًا لضربة القلب التالية، ويسمى هذا النشاط الكهربائي موجة الاستعادة، التي تمثّلها الموجة “T” على المخطط.

ثلاثة أنواع لتخطيط كهربائية القلب

1- تخطيط القلب في أثناء الراحة: حيث يُجرى الاختبار خلال استلقاء الشخص وهو مستريح، وهذا هو الاختبار التقليدي الاعتيادي.

2- تخطيط القلب في أثناء التمرين (اختبار الجهد): حيث يُجرى الاختبار خلال مشي الشخص على جهاز المشي، أو ركوب دراجة التمرين.

3- تخطيط القلب المتنقل: يُجرى بوضع جهاز محمول صغير (هولتر) على خصر المريض، وتبقى الأقطاب الكهربائية موصولة على صدر المريض من أجل مراقبة الفعالية الكهربائية للقلب لمدة 24 أو 48 ساعة، والمريض في المستشفى أو في منزله، كما يمكن إجراؤه بجهاز رصد الأحداث القلبية، حيث يُستخدم جهاز محمول يشبه جهاز “هولتر”، لكنه يسجل فقط في أوقات معيّنة لبضع دقائق في المرة الواحدة، ويمكن ارتداؤه لمدة أطول من جهاز “هولتر”، عادة لـ30 يومًا، ويضغط المريض على زر التشغيل عند الشعور بالأعراض، وتوجد بعض الأجهزة تسجل تلقائيًا عند اكتشاف عدم انتظام ضربات القلب.

كيف يُجرى تخطيط كهربائية القلب

عادة ما يُقصد بتخطيط كهربائية القلب التخطيط خلال الراحة، ويُجرى في أثناء استيقاظ المريض، حيث يستلقي على ظهره على طاولة الفحص بعد أن ينزع أي شيء معدني يلبسه أو يحمله، ويضع الممرض أو الطبيب لصاقات صغيرة تسمى الأقطاب الكهربائية على الصدر والذراعين والساقين، يتم توصيلها بأسلاك بجهاز التخطيط، الذي يحول الإشارات الكهربائية إلى رسم بياني مطبوع على الورق، ويستغرق إجراء هذا الاختبار عدة دقائق لا أكثر، ولا يسبب أي ألم أو انزعاج للمريض.

ما الحالات التي يُطلب فيها إجراء تخطيط كهربائية القلب

عند شكاية المريض من بعض الأعراض التي تدل على مشكلة محتملة في القلب، مثل: ضيق النفس، ألم أو انزعاج في الصدر، دوخة، خفقان، الشعور بدقات قلب غير طبيعية.

للتحقق من صحة المريض في الحالات الآتية:

· التعرض لنوبة إغماء أو ضعف شديد.

· ظهور أعراض جديدة للسكتة الدماغية خلال أقل من 24 ساعة.

· صعوبة في التنفس دون سبب واضح.

· توقف القلب.

· تعاطي الكوكايين أو العقاقير غير المشروعة مؤخرًا.

فحص مدى فعالية الأدوية التي يأخذها مريض القلب.

للأشخاص الذين يتم إعدادهم لعملية جراحية.

للمرضى الذين لديهم منظم لضربات القلب.

ما الأمراض التي يكشفها تخطيط كهربائية القلب

من الممكن تمييز أنواع عديدة من الاضطرابات من خلال قراءة تخطيط كهربائية القلب، ويشمل ذلك:

– اضطراب سرعة القلب (تسرع أو بطء القلب).

– اضطرابات النظم.

– النوبة القلبية الحادة التي تحدث حاليًا (احتشاء عضلة القلب).

– النوبة القلبية السابقة.

– عدم كفاية إمدادات الدم والأكسجين للقلب (نقص التروية).

– زيادة سماكة (أو تضخّم) جدران عضلة القلب.

– الانتفاخات (أمهات الدم) التي تظهر في المناطق الأضعف من جدران القلب والتي غالبًا ما تنجم عن احتشاء سابق.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة