البرلمان اللبناني يفشل بانتخاب رئيس للبلاد.. الدولار بـ50 ألف ليرة

جلسة مجلس النواب اللبناني لانتخاب رئيس جمهورية للبلاد_ 19 من كانون الثاني 2023 (أسوشيتد برس)

جلسة مجلس النواب اللبناني لانتخاب رئيس جمهورية للبلاد_ 19 من كانون الثاني 2023 (أسوشيتد برس)

ع ع ع

فشل مجلس النواب اللبناني اليوم، الخميس، 19 من كانون الثاني، في انتخاب رئيس للبلاد، بجلسته الـ11 لهذا الغرض.

وذكرت الوكالة اللبنانية “الوطنية للإعلام” أن أعلى نسبة من الأصوات حصل عليها المرشح ميشال معوض، بمجموع 34 صوتًا، إلى جانب وجود 37 ورقة بيضاء (بلا تصويت)، و29 ورقة ملغاة.

إلى جانب ذلك، حصل المرشح عصام خليفة على سبعة أصوات، وذهب صوتان لزياد بارود، وصوت لإدوار حنين.

حالة الفراغ الرئاسي المتواصلة منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق، ميشال عون، في 31 من تشرين الأول 2022، تتغذى على انقسام سياسي بين القوى والأطراف اللبنانية منذ الانتخابات النيابية في أيار من العام نفسه، ما أدى إلى صعود نجم بعض التيارات وفقدان أخرى للأغلبية النيابية.

ويتكون البرلمان اللبناني من 128 عضوًا، يتطلب تجاوز الدورة الأولى من انتخابات الرئاسة فيه الحصول على ثلثي الأصوات (86 صوتًا)، بينما يتطلب تجاوز الدورة الثانية أصوات النصف+1، أي 65 صوتًا.

وفي حديث سابق إلى عنب بلدي، أوضح المحامي اللبناني طارق شندب، أن لبنان معتاد على مسألة الفراغ الرئاسي، وهي حالة سبقت انتخاب الرئيس الأسبق، ميشال سليمان، وتبعت انتهاء ولايته، قبل انتخاب الرئيس السابق، ميشال عون.

الليرة إلى انخفاض

بعد أسابيع من مراوحتها في فلك الـ45 ألف ليرة لبنانية أمام الدولار الأمريكي الواحد، سجّلت العملة المحلية في لبنان انخفاضًا جديدًا جعل قيمتها 50 ألف ليرة لبنانية لشراء الدولار، و49 ألفًا و850 ليرة لبنانية لبيعه، وفق موقع “الليرة اللبنانية اليوم” المتخصص بأسعار صرف العملات الأجنبية أمام الليرة.

وقبل نهاية عام 2022، أصدر مصرف لبنان سعرًا جديدًا للصرف، وبموجبه بلغ سعر صرف الدولار 38000 ليرة لبنانية، بعدما كان 30200 ليرة لبنانية.

وفي حديث سابق إلى عنب بلدي، لفت الباحث اللبناني في الاقتصاد السياسي الدكتور طالب السعد، إلى حالة انخفاض أكبر في قيمة الليرة اللبنانية تحدث في الوقت الذي تشهد فيه الليرة السورية استقرارًا نسبيًا، ما يعني وجود عمليات تهريب يجريها المضاربون، فالطلب على الدولار في سوريا ولبنان متزايد، والعرض غير كافٍ، وبالتالي فعندما يناسب سعر الصرف المضاربين يلجؤون لبيع الليرة (لبنانية أو سورية)، ويحولونها للسوق التي تتطلب هذه العملة، وهناك نوع من تهريب الدولار باتجاه سوريا حاليًا.

وبعد تحسن بقيمتها، في 7 من كانون الثاني الحالي، عاودت الليرة السورية انخفاضها التدريجي، وصولًا لسعر ستة آلاف و475 ليرة للشراء، وستة آلاف و575 ليرة سورية للمبيع أمام الدولار الأمريكي اليوم، الخميس، وتراوح عند هذا السعر منذ الأسبوع الثاني من الشهر الحالي، وفق موقع “الليرة اليوم“.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة