في جامعة “نيويورك”.. فرصة للتقديم على زمالة الصحافة المختصة بالأعمال

ندوة للصحفيين مقدمة من مركز "ماكجرو" (مركز ماكجرو)

ع ع ع

يستمر التسجيل على زمالة الصحافة العملية في مركز “McGraw” لصحافة الأعمال لبرنامج الربيع حتى 31 من آذار المقبل، بينما يستمر التقديم على الزمالة لبرنامج الخريف حتى 30 من كانون الأول المقبل.

وتوفر الزمالة المقدمة من كلية “كريج نيومارك” في جامعة “نيويورك”، الوقت والمال للصحفيين المتمرسين لإجراء تحقيقات صحفية بقضايا متعلقة بالاقتصاد العالمي والتمويل والأعمال، بشرط أن يمتلكوا خبرة صحفية لا تقل عن خمسة أعوام.

ويجب على المتقدمين إرسال مقترح لقصة لا تزيد على ثلاث صفحات، يثبت أهمية القصة وزاوية تناولها الجديدة والأثر المتوقع منها، ويجب أن يشير المقترح إلى التغطيات المشابهة للموضوع مع تحديد خطة القصة والفترة الزمنية المقترحة لإنهائها والجهة التي ستنشرها عبر الإنترنت (اضغط هنا).

كما يجب على المتقدمين إرفاق ثلاث عيّنات من أعمالهم السابقة، تُظهر قدرتهم على معالجة قصة معمقة، بالإضافة إلى إرسال كل صحفي نسخة محدثة من سيرته الذاتية.

تُقبل طلبات الصحفيين المستقلين والعاملين ضمن مؤسسات إعلامية، ولكن تطلب الزمالة من الصحفيين المرشحين للقبول النهائي تقديم مرجعين لمحررين أشرفوا على عملهم بوقت سابق.

ويشجع مركز الزمالة المقترحات التي تستفيد من أكثر من نوع قصصي لإنشاء محتوى متعدد الوسائط (نصوص معمقة، مقاطع صوت ومقاطع مصورة قصيرة).

ولا يُشترط على المتقدمين تحديد ميزانية في المرحلة الأولى، إذ يُطلب ذلك فقط من المتقدمين الذين تأهلوا للتصفيات النهائية.

ماذا تتضمن؟

تقدم الزمالة منحة تصل إلى 15000 دولار أمريكي لكل مشروع، تُحدد بالاستناد إلى الوقت الذي يستغرقه إكمال المشروع والنفقات اللازمة لإتمامه، ويمكن للصحفيين المستقلين استخدام بعض التمويل كبدل لتكاليف المعيشة خلال فترة الزمالة.

وتقدم الزمالة الدعم التحريري والمالي للصحفيين، ولا تتضمن الإقامة، إذ إن على الصحفيين إتمام العمل من مكاتبهم الخاصة، بينما تقدم الزمالة رقابة تحريرية ومساعدة على التحرير ونشر المواد الصحفية عبر موقع المركز.

انطلقت الزمالة للمرة الأولى عام 2014، وقدمت منذ ذلك الحين منحًا لحوالي 50 صحفيًا، تصل إلى 15 ألف دولار لكل منهم.

وتنشر الزمالة سنويًا عبر موقعها القصص التي أنجزها الصحفيون المشاركون في الزمالة، والتي طرحت قضايا متعددة من مختلف دول العالم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة