ليفربول وتشيلسي في قمة لإعادة الروح في البريميرليج

ليفربول وتشيلسي في نهائي كاس الاتحاد الانجليزي - 15 ايار 2022 (AP)

ع ع ع

تشهد الملاعب الإنجليزية اليوم، السبت 21 من كانون الثاني، انطلاق مباريات الجولة 21 من الدوري الإنجليزي الممتاز، بست مواجهات مهمة بالنسبة لفرق القمة والقاع، وأبرزها القمة النارية بين ليفربول وتشيلسي.

وتأتي هذه المواجهة في ظل النتائج المتواضعة للفريقين في هذا الموسم، فليفربول يحتل المركز التاسع برصيد 28 نقطة من 18 مباراة، بينما يحتل البلوز المركز العاشر بنفس عدد النقاط، و19 مباراة.

فاز ليفربول في ثماني مقابلات وتعادل بأربع وخسر ست مباريات، وكان قد تعرض لهزيمة قاسية أمام برايتون 3×0 في الجولة الماضية.

بينما فاز تشيلسي بثماني مباريات وتعادل بأربع وخسر سبع مواجهات، وفي الجولة الماضية حقق فوزًا مهما على كريستال بلاس بهدف دون رد.

لا تزال معاناة الفريقين مستمرة بشكل مخيف، وخاصة أنهما حققا نتائج جيدة في الموسم الماضي، إذ احتل ليفربول الوصافة، بينما تشيلسي جاء بالمركز الثالث.

ويشهد الدوري الإنجليزي الممتاز منافسة شديدة على الصدارة وكذلك على اقتحام المربع الذهبي، الذي تتصارع عليه ستة فرق.

ومن جهة أُخرى، ينتظر الفريقان مواجهات صعبة في شهر شباط المقبل بدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، إذ يستضيف ليفربول ريال مدريد حامل اللقب في آنفيلد، وتشيلسي سيحل ضيفًا على بوروسيا دورتموند الألماني.

وسيقام الإياب في شهر آذار المقبل، وهذا سيرهق الفريقين كونهما يقاتلان على أكثر من ساحة كروية.

صراع ألماني إنجليزي في آنفيلد

يختلف الصراع في هذه المواجهة عن سابقاتها، فبعدما كان الصراع ألمانيًا مشتركًا لوجود المدرب المُقال توماس توخيل مدرب البلوز، مع يورجن كلوب قائد الريدز، يلعب اليوم كلوب في مواجهة الإنجليزي جراهام بوتر، الذي استلم قيادة البلوز في أيلول الماضي.

ويعتبر الفوز في هذه القمة مضاعفًا لتساوي الفريقين بعدد النقاط، وأيضًا لتقاربهما في المراكز على جدول الترتيب.

ويبدو أن كلوب حاليًا يمر بحالة عدم الاستقرار، ولا يزال فريقه يقدم مستويات دون الطموح ولا تناسب قدرات لاعبيه.

ويسعى يورجن كلوب ليصحح مسار فريقه بدءًا من هذه القمة، بعد طي هزيمته القاسية أمام برايتون في الجولة الماضية، وعلى إثرها زادت حدة الانتقادات في وسائل الإعلام الإنجليزية.

بدوره، تعرض جراهام بوتر لانتقادات كبيرة في الإعلام والشارع الكروي الإنجليزي، لأنه جاء منقذًا للبلوز لكنه لم يتمكن من الصعود به أكثر على سلم الترتيب العام.

المدرب بوتر يدخل هذه الموقعة بمعنويات جيدة، بعد أن حقق فوزًا مهما على ضيفه كريستال بلاس في الجولة الماضية، مما أعطى الفريق دافعًا معنويًا جيدًا.

المواجهات التاريخية لمصلحة الريدز

يعتبر تاريخ المواجهات بين فريقي ليفربول وتشيلسي لمصلحة الريدز، فقد التقى الفريقان في كل البطولات 178 مرة، حقق الليفر الفوز في 76 مواجهة مقابل 56 فوزًا لمصلحة البلوز، وسيطر التعادل بينهما في 45 لقاء.

بينما آخر مواجهة كانت بين ليفربول وتشيلسي في شهر أيار 2022، على نهائي كأس الاتحاد الانجليزي، وفاز الريدز على البلوز 6×5 بركلات الجزاء الترجيحية، بعد تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي من دون أهداف.

مباريات اليوم 21 من كانون الثاني بتوقيت دمشق

ليفربول×تشيلسي 3:30 عصرًا

ساوثهامتون×آستون فيلا 6:00 مساء

وست هام يونايتد×إيفرتون 6:00 مساء

ليسترسيتي×برايتون 6:00 مساء

بروتموث×نوتنغهام فورست 6:00 مساء

كريستال بلاس×نيوكاسل يونايتد 8:30 مساء



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة