“حماية المستهلك” تهدد بائعي المعونات بالسجن أو الغرامة

“حماية المستهلك” تهدد بائعي المعونات بالسجن أو الغرامة

عنب بلدي عنب بلدي
Untitled-8oilkrg9902oijk41.jpg

هددت مديرية حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية التابعة للنظام، المواطن السوري الذي يبيع معوناته المقدمة من الجمعيات والجهات الدولية الإغاثية بالسجن أو دفع الغرامة.

وقال مدير حماية المستهلك، باسل طحان، في حديث لإذاعة ميلودي اف ام المحلية، أمس الاثنين 8 شباط، إن “الشخص الذي يضبط وهو يبيع أو يتاجر بالمعونات سواء كان مواطنًا أو تاجرًا، سيتعرض لعقوبة السجن من شهر إلى ثلاثة أشهر، أو إلى غرامة التي قد تصل من  30 ألف ليرة سورية إلى 60 ألف ليرة”.

وأشار طحان أنه تم ضبط 36 مستودعًا للاتجار بهذه المواد خلال الفترة السابقة، وأحيلت إلى القضاء وحجزت المواد ليعاد توزيعها.

إعلان

ويميل أغلب المواطنين إلى بيع معوناتهم لشراء بعض الاحتياجات الضرورية، ويصل متوسط سعر السلة الغذائية إلى 20 ألف ليرة سورية، فيما يشتريها التجار من العائلات بأقل من 8 آلاف، ليصل ربح التاجر إلى أكثر من 100% بعد رفع سعر البضائع حتى عن السعر النظامي.

مقالات متعلقة

  1. أسعار ألبسة الأطفال تحلق.. وعرض قطعة بـ 200 ألف ليرة
  2. "التجارة الداخلية" تفرض عقوبات على محتكري المياه والغاز
  3. مبيعات الخبز تدر على النظام 4 مليارات ليرة
  4. خفض كمية إنتاج الغاز في دمشق وريفها.. مواطنون: "يكفي كذبًا"

Top