الأمم المتحدة: قصف روسيا لمشافي سوريا قد يرقى إلى “جرائم حرب”

ع ع ع

أعلنت الأمم المتحدة أن استهداف النظام وروسيا للمدارس والمستشفيات في سوريا قد يرقى إلى “جرائم حرب”، في حال ثبت تنفيذه عن عمد.

وقال المتحدث باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، روبرت كولفيل، في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء 16 شباط، إن اتساع نطاق الهجمات في الآونة الأخيرة من قبل روسيا والنظام يظهر أن الاستهدافات لا تقع عن طريق الخطأ، مشيرًا إلى أنه من الممكن أن تكون مخططًا عسكريًا.

من جهته أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أمس 15 شباط، عن قلقه البالغ إزاء وقوع هجمات بالقذائف على خمس منشآت طبية على الأقل، ومدرستين في حلب وإدلب.

وكان أكثر من 50 شخصًا قتلوا، أمس الاثنين، جراء استهداف الطائرات الروسية مشفى تابعًا لمنظمة أطباء بلا حدود في ريف إدلب ومشفى آخر في مدينة اعزاز بريف حلب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة