× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا: ضبطنا أسلحة جاءت من سوريا لدعم “PKK”

الصورة كما نشرتها وكالة الأناضول للأسلحة التي ضبتها تركيا في ولاية شانلي أورفا - الاثنين 22 شباط 2016.

ع ع ع

ضبطت قوات الأمن التركي أسلحة ومستلزمات عسكرية، قالت إن منظمة “PYD” في سوريا، أرسلتها إلى عناصر حزب العمال الكردستاني في قضاءي نصيبين وديريك، داخل ولاية شانلي أورفا، جنوب شرقي البلاد.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية قولها، اليوم الاثنين 22 شباط، إن “معلومات استخباراتية، وصلت فريق الأمن في المنطقة، تفيد بوصول شحنة أسلحة في القضاءين، وأطلق الأمن بموجبها عملية بحث، ليجدوا كميات من الأسحلة، مخبأة داخل أكياس كبيرة في كومة قش”.

ولفتت المصادر، أن من بين الأسلحة، “قناص حذف رقم تسلسله، وكتب عليه كردستان”، فيما بدأت فرق الأمن بعدها بعملية البحث عن مشتبه بهم بتأمين الأسلحة.

في سياق متصل، أعلنت رئاسة الأركان التركية، مقتل عشرة “إرهابيين” من حزب العمال الكردستاني، اليوم الاثنين في قضاء إديل، التابع لولاية شرناق، إضافة إلى أربعة آخرين في منطقة سور، التابعة لولاية ديار بكر، جنوب شرقي البلاد.

وبحسب بيان صدر عن الأركان، أوضح مقتل أربعة أشخاص في منطقة سور، أمس الأحد، لافتًا إلى أن فرق الأمن صادرت كميات من الأسلحة والذخائر خلال تلك العمليات.

وكانت السلطات التركية أعلنت صباح اليوم عثورها على جثة “عميل” تابع للاستخبارات السورية، كان يقاتل إلى جانب عناصر من حزب العمال الكردستاني (PKK)، حسبما نشرت وسائل إعلام تركية.

وتقود تركيا حملات أمنية مكثفة تستهدف ما تطلق عليه الحكومة “خلايا إرهابية”، أو المشتبه بانتمائهم لتنظيمات متطرفة، تزامنًا مع هجمات لعناصر حزب العمال الكردستاني، تستهدف جنودها في عددٍ من الولايات في تركيا، ما يؤدي إلى مقتل عدد منهم بشكل شبه يومي.

مقالات متعلقة

  1. غداة قصف على دمشق.. إسرائيل تؤكد مواصلة تحركاتها ضد إيران
  2. سفير روسيا في إسرائيل: نضمن عدم وصول أسلحتنا إلى "حزب الله"
  3. 329 مدنيًا قتلوا في الغوطة خلال عشرة أيام من "الهدنة"
  4. سجال جديد في مجلس الأمن بسبب سوريا.. الهدنة الفورية قيد النقاش

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة