× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عصابة “طائفية” تذبح مواطنين على طريق حماة-مصياف

ع ع ع

لقي عدد من سكان مدينة حماة حتفهم ذبحًا على يد عصابة “طائفية” في منطقة مصياف، لدى عودتهم من لبنان، صباح الأربعاء 24 شباط.

وعلمت عنب بلدي من مصادر متطابقة (من بينها أقارب ذوي الضحايا)، أن ثلاث سيارات أجرة أوقفت على حاجز لـ “اللجان الشعبية” في قرية “عاشق عمر” التابعة لبلدة “عين حلاقيم” في منطقة مصياف، فجر أمس، ليعود كل الرجال فيها جثثًا هامدة إلى المشفى الوطني في حماة.

خمس نساء مصيرهن لازال مجهولًا، كانوا بداخل سيارات الأجرة، وتم التعرف على خمسة جثث في المشفى، ثلاثة منهم لسائقي سيارات الأجرة.

الإعلام الرسمي كان غائبًا عن هذه الحادثة بشكل كلي، في حين اكتفى الأمن الجنائي بتسجيل إفادات أقارب المتوفين، دون الإدلاء بأي تصريح.

عدة حوادث مشابهة تعرض لها مسافري مدينة حماة نحو لبنان خلال الأعوام الماضية، وقضى عشرات منهم ذبحًا على يد عصابات “طائفية” تحت مسمى “اللجان الشعبية” في قرى منطقة مصياف ذات الغالبية العلوية.

مقالات متعلقة

  1. للمرة الأولى.. صواريخ المعارضة تطال مدينة مصياف
  2. حرائق مصياف تشعل غضب الموالين: إنها بلاد "التعفيش الوطني"
  3. اختطاف في وضح النهار.. رعب وتجارة أعضاء في حماة
  4. حرائق تلتهم الغطاء النباتي في مصياف.. من المسؤول؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة