السويد تتهم لاجئًا سوريًا بارتكاب “جرائم حرب”

السويد تتهم لاجئًا سوريًا بارتكاب “جرائم حرب”

عنب بلدي عنب بلدي
laj34.jpg

اعتقلت السلطات السويدية اللاجئ السوري، محمد عبد الله الثلاثاء الماضي، بتهمة ارتكاب جرائم حرب أثناء  قتاله إلى جانب قوات النظام في سوريا في الفترة بين آذار 2012 وتموز 2015.

ونقلت وكالة فرانس برس، أمس الخميس 25 شباط، عن المدعية العامة في المكتب السويدي الدولي للادعاء، رينا ديغان، قولها إنه تم اعتقال محمد (31 عامًا)، بعد نشر صور وفيديوهات تثبت قتاله إلى جانب قوات النظام السوري.

وأوضحت المدعية أن اللاجئ، الذي وصل إلى السويد في تموز 2015، أقر بانتمائه إلى جيش النظام، ولكنه نفى أن يكون حاملًا للسلاح، مؤكدًة أنه لم يتم توجيه تهمة إليه بشكل رسمي حتى الآن.

وكان ناشطون سوريون أنشأوا صفحة في موقع فيسبوك، تحت اسم “مجرمون لا لاجئون”، لعرض صور “الشبيحة” الذين كانوا يعذبون السجناء في سوريا أو شاركوا في الأعمال القتالية وقاموا بتقديم طلبات لجوء في أوروبا.

مقالات متعلقة

  1. السويد تحاكم مقاتلًا مع النظام السوري بتهمة "جرائم حرب"
  2. محكمة سويدية تحكم بالسجن على لاجئ سوري لارتكابه جرائم حرب
  3. ثاني لاجئ سوري يُحكم بالسجن في السويد ست سنوات
  4. موسكو تنفي بقاء جيشها في سوريا لفترة غير محددة

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية