× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سعر البصل “يحلّق”.. والسبب “ترشيد الاستيراد”

ع ع ع

بلغ سعر البصل في المناطق الخاضعة للنظام السوري، نحو 350 ليرة سورية للكيلو الواحد، بعد إقرار وزارة “الاقتصاد والتجارة الخارجية” سياسة “ترشيد الاستيراد للمواد المنتجة محليًا”.

ورصدت عنب بلدي أسعار مادة البصل في بعض المحافظات السورية، الأربعاء 9 آذار، فتبين أن متوسط السعر للكيلو بلغ 350 ليرة سورية في أسواق مدن حمص وحماة وحلب، في حين يرتفع إلى 400 ليرة في مدينة دمشق.

وزارة “الاقتصاد والتجارة الخارجية” التابعة للنظام السوري، أوضحت في بيان لها، الاثنين، أن الأسواق بانتظار موسم حصاد “العروة التكثيفية” للبصل في آذار، حيث تزرع من أيلول وحتى نهاية تشرين الثاني، لافتة إلى أن “بوادر إنتاجها بالوصول للأسواق ما سيسهم تدريجيًا بخفض الأسعار”.

الوزارة اعتبرت أيضًا إلى أن سياسة “ترشيد الاستيراد للمواد المنتجة محليًا، تمثل إجراءً حمائيًا لمصلحة المنتج والمزارع المحلي، الذي ينتظر جمع غلته المحصولية لتغطية تكاليف إنتاجه مع بيع محصوله”.

مواقع مقربة من النظام السوري، أفادت اليوم، أن عددًا من حاويات الخضروات بما فيها البصل، أوقفت في ميناء طرطوس منذ أيام، عقب إقرار “سياسة الترشيد”، ما ساهم برفع أسعارها إلى هذا الحد.

ويعتبر البصل من الخضروات الرئيسية التي يعتمد عليها المواطن السوري، نظرًا لتعدد استخداماته الغذائية وزراعته الناجحة في سوريا، ما انعكس إيجابًا على سعره المنخفض سابقًا، ولم يتعدى قبل الثورة 5 ليرات سورية.

مقالات متعلقة

  1. حاكم المركزي السوري: صفحات فيسبوك وراء انهيار الليرة
  2. الوجبة السريعة في دمشق تعادل 3% من راتب الموظف
  3. ستة مليارات يورو لموافقات استيراد إلى سوريا خلال عشرة أشهر
  4. "أوقاف دمشق" تحدّد قيمة صدقة الفطر لعام 2017

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة