× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

في ذكرى تأسيسها.. الهيئة العامة للرياضة تشكل اتحادًا للرياضات الخاصة

ع ع ع

في ذكرى تأسيس الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا، ودخولها العام الثالث، أعلن المكتب التنفيذي فيها تأسيس الاتحاد السوري للرياضات الخاصة، في ريف حلب، اليوم الخميس 10 آذار.

وجاء الإعلان عن تشكيل الاتحاد، بعد مشاورات بين عدد من اللاعبين والإداريين، من ذوي الاحتياجات الخاصة داخل سوريا، إذ اتفقوا على تشكيله برئاسة مأمون عبد اللطيف الشون، إلى جانب أربعة أشخاص آخرين كأعضاء، كما دعت الهيئة إلى التنسيق مع الاتحاد الجديد لوضع خطة عمل للعام الجاري.

عنب بلدي تحدثت إلى رئيس الاتحاد مأمون الشون، واعتبر أن الاتحاد يمثل الانطلاقة الأولى لرياضة المعوقين، “هذه الفئة التي تمتلك مواهب رياضية، وستكون منبرًا لإيصال إبداعاتهم الرياضية”.

وأوضح الشون أن الخطوة “ضرورية خاصة بعد ازدياد أعداد معوقي الحرب”، مشيرًا إلى أن “من حرمه القصف الأسدي أحد أعضائه، لن يبقى عاجزًا بل سيستمر في العطاء”.

في سياق متصل رحّب مكتب الهيئة التنفيذي، بانضمام نادي مدينة كهرمان مرعش التركية، معتبرًا “بات أحد المكونات الأساسية في الهيئة”، متمنيًا من مجلس إدارته التواصل المستمر والدائم مع الاتحادات “لإكمال الأوراق التنظيمية لكل رياضة موجودة فيه”.

واعتبر عضو اتحاد كرة القدم في الهيئة، أنس حسين، في حديثه لعنب بلدي، أن “انتساب الأندية السورية الحرة المشكلة في تركيا، خطوة أساسية نحو التنظيم والعمل بشكل مؤسساتي، وهو بدوره مفتاح نجاح العمل”.

وضمت الهيئة منذ تأسيسها في آذار 2014، عددًا كبيرًا من الأندية والاتحادات والمنتخبات، ويحاول كادرها الوصول إلى كيان معترف به لتمثيل سوريا دوليًا، كبديل عن منتخب سوريا الأسد.

ووصف رئيسها، عروة قنواتي، في حديثه لعنب بلدي، أن العمل ضمنها “يجمع بين التعب والفخر”، متمنيًا الوصول إلى “حالة تنظيمية أشمل وأقوى ضمن هيكلية إدارية تستطيع تجاوز الصعوبات في المستقبل”.

مقالات متعلقة

  1. "أنا منكم" بطولة رفع أثقال لذوي الاحتياجات الخاصة بريف حلب
  2. سوريون يشكلون اتحادًا للشطرنج.. الهيئة العامة للرياضة ترحب
  3. مشروع الطفل الرياضي السوري في حلب
  4. خان شيخون تحتضن "النخبة الكروية" بكرة القدم في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة