× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

جيش الثوار ينعي ثلاثة من عناصره في مواجهات مع “داعش”

ع ع ع

نعى جيش الثوار، وهو أحد الفصائل المنضوية في قوات “سوريا الديمقراطية”، ثلاثة عناصر من قواته قضوا في اشتباكات مع تنظيم “الدولة” بالقرب من سد تشرين في ريف حلب الشمالي، السبت 12 آذار.

وأوضح المكتب الإعلامي للفصيل، في بيان اليوم، أن عناصره الثلاثة قتلوا في مواجهات دارت في قرية الحج حسين، بالقرب من سد تشرين.

حسابات موالية للتنظيم، أكدت أن عددًا من قوات “سوريا الديمقراطية” قتلوا في تفجير مفخختين بالقرب من مواقع هذه القوات، خلال المواجهات.

كما نشر جيش الثوار، صورًا لآلية مفخخة تابعة للتنظيم، استهدفت وقتل سائقها، قبل تفجيرها في مواقع الفصيل المتحالف مع وحدات حماية الشعب (الكردية)، ضمن “سوريا الديمقراطية”.

وكانت “سوريا الديمقراطية” سيطرت أواخر العام الماضي على منطقة سد تشرين، وطردت تنظيم “الدولة” منها، في عمليات تهدف للسيطرة على المنطقة التابعة لمدينة منبج.

مقالات متعلقة

  1. ماذا تعني خسارة تنظيم "الدولة" سدّ تشرين؟
  2. مواجهات مفتوحة بين "الجيش الحر" و"سوريا الديمقراطية" شمال حلب
  3. جيش الثوار: لا علاقة لنا بـ "الكردستاني" وغايتنا قتال "داعش" والأسد
  4. فصائل في إدلب وحلب تنضم إلى "قوات سوريا الديمقراطية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة