“مجهولون” يختطفون صحفيًا جنوب إدلب

“مجهولون” يختطفون صحفيًا جنوب إدلب

عنب بلدي عنب بلدي
fjhy6.jpg

الصحفي أحمد رسلان، اختطفه مجهولون مساء السبت 26 آذار، من مدينة خان شيخون.

خطفت جهة مجهولة الصحفي أحمد رسلان، من مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، مساء أمس، السبت 26 آذار.

ويعمل رسلان مذيعًا في راديو “فريش”، والذي يتخذ من مدينة كفرنبل في محافظة إدلب مركزًا له، وعرف عنه مواقفه الثورية وجرأته على التعاطي مع الأحداث في محافظته.

وعلمت عنب بلدي من مصادر محلية في خان شيخون، أن ملثمين يحملون أسلحة فردية، وتقلهم سيارة من نوع “رانج روفر” حمراء اللون، اختطفوا رسلان في حدود الساعة الحادية عشرة من مساء أمس، عند وجوده قرب منزله في الجهة الغربية للمدينة.

وكتب مسؤول راديو “فريش”، رائد فارس، عبر صفحته الشخصية في “فيسبوك”، أن رسلان شغل رئيس قسم الأخبار سابقًا، ومذيع ومقدم خمسة برامج منوعة في الراديو.

وأكّد فارس أن “مجهولين” اختطفوا رسلان من مدينة خان شيخون، مضيفًا “لم يستطيعوا مجاراة قلمه وصوته فلجأوا إلى أساليبهم وغدرهم”.

أحمد رسلان من مواليد مدينة خان شيخون، خريج كلية الآداب في جامعة دمشق، قسم لغة إنكليزية، عمل في عدة وسائل إعلامية ناشطة في الثورة السورية، آخرها راديو “فريش”.

مقالات متعلقة

  1. جولة في خان شيخون بعد الهجوم الكيماوي
  2. قصف على خان شيخون وجبالا بريف إدلب يوقع ضحايا وجرحى
  3. القنابل العنقودية تقتل مدنيين في خان شيخون جنوب إدلب
  4. "حظر الأسلحة الكيميائية": فريقنا جاهز للتوجه إلى خان شيخون

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية