× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مرشح لمجلس الشعب يهدد من لا ينتخبه بـ “الذبح” في حلب

ع ع ع

هدد “شبيحة” المرشح لمجلس الشعب، حسن شعبان بري، أهالي حلب بالذبح بالسكاكين لمن لا ينتخبه في الانتخابات المقبلة لمجلس الشعب.

وقالت شبكة حي الزهراء في حلب، الموالية للنظام، إن شبيحة بري هجموا بالسكاكين على محل سوبر ماركت في شارع كلية الهندسة في حلب، أمس الأحد 27 آذار، بسبب رفض صاحبه تعليق صورة المرشح على واجهة المحل.

وقام المهاجمون بتكسير المحل بكل ما فيه وسرقة محتوياته، بعد طعن صاحب المحل بالسكاكين والسيوف في وجهه وجسده، بحسب الصفحة، وفور خروجهم هدّدوا الأهالي بصوت عالٍ “كل من لا ينتخب معلمنا شعبان سيكون مصيره السكاكين”.

وأكدت الحادثة مصادر إعلامية في حلب، بينما لاقت موجة غضب من قبل الأهالي، الذين طالبوا اللجنة الأمنية في حلب واللجنة القضائية للانتخابات، بحرمانه من الانتخابات والتحقيق معه ومع عصابته.

واختلفت ردود الفعل من المعلقين على الخبر وقال أحدهم “مادام أنه من عصابات السكاكين، فمن المؤكد أن القيادة راضية عليه، وبالتالي فهو ناجح فلماذا هذه الأفعال التشبيحية”، وكتب آخر “وكأننا أصبحنا نعيش في غابة.. القوي يأكل الضعيف”، واصفًا الانتخابات بـ “المسرحية الهزلية”.

وتنحدر عائلة آل بري من حي باب النيرب الحلبي، وتشتهر بتحالفها مع النظام ودعمها “شبيحة” يقاتلون إلى جانب الأسد وكان لهم دورٌ في قمع المظاهرات بداية الثورة، وتتهم بتقاسم المخدرات والممنوعات مع شخصيات من النظام.

ولا تخلو دورة لمجلس الشعب إلا ويكون لآل بري نصيب منها، على اعتبار أن وجهاء العائلة ينتمون لحزب البعث ويدخلون المجلس بمقاعده.

مقالات متعلقة

  1. انتخابات مجلس الشعب تقترب من موعدها.. والمواطنون غير آبهين بها
  2. المعارضة تخسر "تل رفعت" الاستراتيجية شمال حلب
  3. ولايتي من حلب: مستعدون للمشاركة في إعادة الإعمار
  4. بالعلم تعود سوريا.. أجواء الدراسة في ريف حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة