الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2018

EN
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية

النظام يستجدي أمهات المنشقين في حلب لإقناعهم بالعودة

أرشيفية لحي في مدينة حلب

أرشيفية لحي في مدينة حلب

ع ع ع

ألقى الطيران المروحي التابع للنظام السوري مناشير في مدينة حلب الغربية، الواقعة تحت سيطرته والقريبة من خطوط التماس مع المعارضة، تستجدي أهالي المنشقين عن الخدمة العسكرية للالتحاق فورًا بأقرب قطعة عسكرية.

منشورات نقلتها شبكة حي الزهراء بحلب الموالية

منشورات نقلتها شبكة حي الزهراء بحلب الموالية

ونقلت صفحة “شبكة أخبار حلب حي الزهراء” الموالية للنظام، اليوم 2 نيسان، صورًا لمنشورات قالت إن الطيران المروحي ألقاها فوق المدينة، في حين قالت صفحات أخرى إن الطيران ألقى المنشورات فوق مناطق المعارضة، إلا أن بعضها سقط على الأحياء الغربية.

ودعت المنشورات آباء وأمهات المنشقين للاستفادة من مرسوم العفو الذي صدر في 17 شباط، وإلحاق أبنائهم بأقرب وحدة عسكرية أو مخفر للشرطة.

وتضمن أحد المنشورات تهديد المتخلفين عن الخدمة ومن وصفهم بـ “الفارّين”، بالحبس لمدة تصل إلى خمس سنوات حسب قانون الفرار الداخلي.

 

منشورات نقلتها شبكة حي الزهراء بحلب الموالية

منشورات نقلتها شبكة حي الزهراء بحلب الموالية

وهذه ليست المرة الأولى، التي يلقي فيها النظام منشورات ورقية، لدفع المعارضين إلى تسليم أنفسهم وأسلحتهم، لكنها تقابل بسخرية من الناشطين ومقاتلي المعارضة.

وكان فصيل جيش الإسلام ألقى، لأول مرة، فوق العاصمة دمشق قصاصات ورقية من خلال طائرات استطلاعية جابت سماءها، الخميس 31 آذار، حذر فيها أهالي المدينة من إرسال أبنائهم لقتال “المجاهدين”.

وتضمن المنشورات عبارات مختلفة من ضمنها “جيش الإسلام قادم.. الآلاف من المجاهدين على أسوار المدينة وسنعيد الحق إلى أصحابه”، بينما دعت أخرى “لا تسمحوا للسفاح أن يقتاد أبناءكم لقتل الأبرياء وترويع الآمنين”.

مقالات متعلقة

  1. قذائف تستهدف أحياء حلب الخاضعة للنظام
  2. منشورات تحذّر من مصير قادة قتلوا على جبهات حلب
  3. مخاوف بين موالي النظام السوري من حصار يطوّق حلب الغربية
  4. بعد تفجير الجزراوي.. "أنصار الشريعة" تنسحب من حي الزهراء