× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

فصائل المعارضة تطرد “المثنى” من بلدتين في حوران

حاجز مساكن جلين في ريف درعا الغربي، الأحد 3 نيسان، المصدر: حركة أحرار الشام.

ع ع ع

سيطرت فصائل المعارضة على بلدتي جلين والمزيرعة في الريف الغربي لمحافظة درعا، الأحد 3 نيسان، بعد معارك مع حركة “المثنى” المتحالفة مع لواء “شهداء اليرموك”، الفصيلان المتهمان بمبايعة تنظيم “الدولة”.

وأعلنت فصائل الجيش الحر وحركة أحرار الشام وجبهة النصرة سيطرتها على البلدتين، إلى جانب “الشركة الليبية” و”البحوث العلمية” القريبة منها.

وكانت حركة “المثنى” نفت فجر اليوم سيطرة فصائل المحافظة على جلين وحاجز المساكن المحاذي لها، مؤكدة أنهما مازالا تحت قبضتها، واعترفت بتنفيذ اثنين من مقاتليها عمليتين انتحاريتين استهدفتا الفصائل المهاجمة قرب البلدة.

واندلعت المواجهات بين “المثنى” و”شهداء اليرموك” من جهة، وفصائل المعارضة في درعا من جهة أخرى في 20 آذار الماضي، واستطاع الفصيلان المتهمان بمبايعتهما تنظيم “الدولة” فرض السيطرة على عدة قرى وبلدات، أبرزها تسيل وعدوان وسحم الجولان.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تعيد غرب درعا إلى ما قبل آذار
  2. "دواعش" درعا ينحسرون.. "حيط" خارج الحصار
  3. سحم الجولان بيد "شهداء اليرموك".. حيط وجهة جديدة
  4. المعارضة تحاول اقتحام مناطق "شهداء اليرموك" في درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة