مروحيات الأسد تستهدف مخيمًا للنازحين شرق حلب

مروحيات الأسد تستهدف مخيمًا للنازحين شرق حلب

عنب بلدي عنب بلدي
GGHY7865.jpg

لقي أربعة أطفال حتفهم وأصيب آخرون جراء استهداف الطيران المروحي التابع لقوات الأسد بالبراميل المتفجرة مخيمًا للنازحين بالقرب من مدينة الباب شرق حلب.

وأفادت مصادر متطابقة أن المنطقة المستهدفة عصر اليوم، الأحد 3 نيسان، هي مخيم بدائي أقيم للنازحين في ريف حلب الشرقي، ويقع في قرية أم عدسة (وريدة) شرقي بلدة تادف القريبة من مدينة الباب، أبرز مدن التنظيم في محافظة حلب.

وتزامن استهداف المخيم مع غارة جوية نفذها الطيران الحربي التابع لقوات الأسد على مدينة الباب، وأدت إلى إصابة طفل وطفلة، وفقًا لمصادر إعلامية محلية.

وتشهد منطقة الباب تصعيدًا مستمرًا من طائرات النظام والتحالف الدولي على حد سواء، ولقي عشرات المدنيين فيها مصرعهم جراء الغارات المتكررة.

مقالات متعلقة

  1. النظام يتقدم شرق الباب وحركة نزوح للأهالي باتجاه مناطق "الحر"
  2. مشاهد من تحرير مدينة الباب شرق حلب
  3. مشاهد من "تحرير" مدينة الباب شرق حلب
  4. تركيا تتهم طيران الأسد بقتل جنودها قرب الباب.. ترجيحات بالرد

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية