× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المعارضة تسيطر على بلدة سحم الجولان غرب درعا

أثناء توجه مقاتلين من حركة أحرار الشام إلى بلدة سحم الجولان، الخميس 7 نيسان.

أثناء توجه مقاتلين من حركة أحرار الشام إلى بلدة سحم الجولان، الخميس 7 نيسان.

ع ع ع

فرضت قوات المعارضة سيطرتها الكاملة على بلدة سحم الجولان، في الريف الغربي لمحافظة درعا، الخميس 7 نيسان، عقب اشتباكات استمرت ساعات مع لواء “شهداء اليرموك”، المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة”.

وخضعت سحم الجولان سابقًا لسيطرة جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية، إلى أن سيطر عليها لواء “شهداء اليرموك” في 24 آذار الماضي، في ضوء العمليات التي تشهدها المنطقة.

وكانت المواجهات اندلعت منتصف الشهر الماضي بين “شهداء اليرموك” وحركة “المثنى الإسلامية” من جهة، وفصائل الجيش الحر وجبهة النصرة وأحرار الشام من جهة أخرى.

واستطاع الفصيلان فرض سيطرتهما على عدة بلدات في الريف الغربي لمحافظة درعا، أبرزها سحم الجولان وتسيل وعدوان والشيخ سعد وجلين، قبل أن تسترد فصائل المعارضة عددًا منها، وسط معارك أدت إلى نزوح مئات العوائل، ومقتل مدنيين وعسكريين.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تحاول اقتحام مناطق "شهداء اليرموك" في درعا
  2. سحم الجولان بيد "شهداء اليرموك".. حيط وجهة جديدة
  3. خسائر في صفوف "شهداء اليرموك" في معارك حيط
  4. المعارضة تعيد غرب درعا إلى ما قبل آذار

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة