الخالدية بيد المعارضة السورية.. خان طومان الوجهة المقبلة

الخالدية بيد المعارضة السورية.. خان طومان الوجهة المقبلة

عنب بلدي عنب بلدي
JJ667.jpg

عناصر من جيش الفتح في ريف حلب الجنوبي، الجمعة 8 نيسان، المصدر: عنب بلدي.

سيطرت فصائل المعارضة عصر اليوم على قرية الخالدية في ريف حلب الجنوبي، في إطار هجوم جديد شنته عصر اليوم، السبت 9 نيسان، ويهدف إلى السيطرة على بلدة خان طومان المحاذية للطريق الدولي المنطقة.

وأوضح مراسل عنب بلدي، والذي يغطي مجريات المعارك في ريف حلب، أن المرحلة الجديدة تهدف أيضًا لتأمين محيط تلة العيس الاستراتيجية، والتي سيطر عليها “جيش الفتح” الأسبوع الفائت.

محمد العباس، القائد العسكري في “جيش الفتح”، أوضح لعنب بلدي أن الهجوم الجديد سيكون لتأمين المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، ولا سيما الطريق الدولي حلب- دمشق، ومن جهة أخرى ستكون ردًا على الخروقات المتكررة التي تقوم بها قوات الأسد بشكل يومي.

وأشارت مصادر عنب بلدي إلى أن جبهة النصرة، قاربت من السيطرة على بلدتي زتيان وبرنة، المحاذيتان للطريق الدولي، في حين يستمر الهجوم على خان طومان من باقي الفصائل، حتى لحظة إعداد التقرير.

وتعتبر بلدة خان طومان من المناطق الاستراتيجية في ريف حلب الجنوبي لوقوعها على مرتفع يطل على عدد كبير من المناطق المحيطة بها، وقد سيطرت عليها قوات الأسد في هجومها على ريف حلب الجنوبي إبان التدخل الروسي في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. "جيش الفتح" يسيطر على خان طومان
  2. "الفتح" يبدأ اقتحام خان طومان بعد سيطرته على الخالدية
  3. ما أهمية سيطرة "جيش الفتح" على خان طومان؟
  4. "جيش الفتح" يبدأ معركة الحاضر جنوب حلب

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية