× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ارتفاع الطلب على البنزين في دمشق إلى 900 ألف ليتر يوميًا

ع ع ع

ارتفع الطلب على البنزين في دمشق بعد انخفاض كمياته في الأرياف المحيطة بالعاصمة، وقال مصدر في وزارة النفط والثروة المعدنية لدى حكومة النظام إن دمشق تتزوّد يوميًا بـ990 ألف ليتر بنزين.

ونقلت وسائل إعلام موالية للنظام السوري عن المصدر، أن زيادة الطلب على البنزين تعود “لاعتماد جزء من الريف القريب على المحطات الموجودة في المدينة، والبالغ عددها الإجمالي 21 محطة منها تسع محطات تابعة لشركة محروقات”.

وتشمل هذه المحطات، أربع محطات مازوت وخمسة بنزين ومازوت، إضافةً إلى 12 محطة للقطاع الخاص منها مركزان لتوزيع المازوت.

ولفت المصدر إلى أن شائعة غلاء البنزين، رفعت الطلب على المادة وكانت سببًا لما يحدث من اختناقات يومية على المحطات، والتي لجأت بدورها لاحتكار المادة للاستفادة من فارق السعر.

وبالنسبة لتوفر البنزين في حلب، قال المصدر “يتم يوميًا إرسال 13 طلبًا من البنزين إلى حلب، بما يعادل 286 ألف ليتر، وتسعة طلبات غاز بما يعادل 180 طنًا”، مشيرًا إلى أنه يتم توزيع كميات البنزين على القطاعين العام والخاص في المدينة عبر تسع محطات فقط، ما يسبب بعض الاختناقات، على حد قوله.

ويبلغ سعر ليتر البنزين وفق التسعيرة الرسمية 160 ليرة، لكن السعر يقفز في السوق السوداء إلى حدود 300 ليرة، حسب توفر المادة في الأسواق.

مقالات متعلقة

  1. أزمة بنزين في دمشق.. "محروقات": سببها الاحتكار والتهريب
  2. ارتفاع أسعار المحروقات في درعا بسبب الاحتكار
  3. شركة "محروقات": دمشق تستهلك مليون ليتر بنزين يوميًا
  4. أخيرًا.. النظام يعترف بأزمة محطات الوقود في دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة