المعارضة تهاجم مواقع “شهداء اليرموك” في درعا

المعارضة تهاجم مواقع “شهداء اليرموك” في درعا

عنب بلدي عنب بلدي
AHRARALSHAM2016Q16.jpg

حركة أحرار الشام تشارك في معارك درعا ضد "شهداء اليرموك"، المصدر: أحرار الشام

بدأت قوات المعارضة هجومًا جديدًا على مواقع تابعة للواء “شهداء اليرموك” في الريف الغربي لمحافظة درعا، اليوم السبت 16 نيسان، دون تحقيق تقدم حتى اللحظة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، أن اشتباكات جرت صباح اليوم على في محيط بلدات سحم الجولان الخاضعة للمعارضة، وبلدة عين الذكر وحاجز علان الخاضعة لـ “شهداء اليرموك”.

ويشارك في المواجهات المستمرة في الريف الغربي منذ آذار الماضي، فصائل تابعة للجبهة الجنوبية في الجيش الحر، إلى جانب جيش الإسلام وحركة أحرار الشام الإسلامية وجبهة النصرة.

وتهدف المعركة التي أطلق عليها اسم “نهروان حوران” إلى طرد فصيلي “شهداء اليرموك” وحركة “المثنى”، المتهمين بمبايعة تنظيم “الدولة”، من محافظة درعا بشكل كامل.

واستعادت الفصائل المشاركة، خلال نيسان الجاري، جميع القرى والبلدات التي تقدم إليها الفصيلان (شهداء اليرموك والمثنى)، وأبرزها تسيل وسحم الجولان والشيخ سعد وجلين.

ولا يزال “شهداء اليرموك” يفرض سيطرته على عدد من قرى “حوض اليرموك” وأبرزها نافعة وعين الذكر والشجرة وجملة، والتي تعتبر هدفًا جديدًا لفصائلب المعارضة.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تحاول اقتحام مناطق "شهداء اليرموك" في درعا
  2. الجيش الحر يخسر مواقع في حوض اليرموك بريف درعا
  3. المعارضة تعيد غرب درعا إلى ما قبل آذار
  4. سحم الجولان بيد "شهداء اليرموك".. حيط وجهة جديدة

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية