ضحايا وجرحى إثر استهداف طريق بالا جنوب غوطة دمشق

ضحايا وجرحى إثر استهداف طريق بالا جنوب غوطة دمشق

عنب بلدي عنب بلدي
1255.jpg

مقاتلون من جيش الإسلام على جبهة بالا في الغوطة الشرقية - 13 نيسان 2016

قصفت قوات الأسد طريق بلدة بالا في القطاع الجنوبي لغوطة دمشق الشرقية، اليوم الثلاثاء 19  نيسان، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى في صفوف المدنيين.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن تسعة أشخاص لقوا حتفهم، إثر استهداف الطريق بالقذائف الصاروخية والمدفعية، بينهم نازحون من بلدة العتيبة، مشيرًا إلى جرح عشرات آخرين.

وتدور اشتباكات منذ فترة على محوري بالا وزبدين في الغوطة الشرقية، بين قوات الأسد والميليشيات الموالية من جهة، وقوات المعارضة من جهة أخرى، وأسفرت عن مقتل عدد من مقاتلي الطرفين.

وكان الطيران الحربي استهدف آذار الماضي، المشفى الميداني الوحيد ومدرستين في بلدة دير العصافير في القطاع الجنوبي للغوطة الشرقية، مخلفًا أكثر من 15 قتيلًا، بينهم أطفال ونساء، وعناصر من الدفاع المدني.

وتحاول القوات التقدم في المناطق الفاصلة بين بلدتي بالا وحرستا القنطرة، في محاولة لإحكام السيطرة على دير العصافير وبلدات أخرى مجاورة لها، محاولةً فصل القطاع الجنوبي للغوطة، والذي يعتبر مهمًا للأهالي على اعتباره خزانًا للأراضي الزراعية.

مقالات متعلقة

  1. النظام يسيطر على آخر مواقع المعارضة جنوب الغوطة
  2. قوات الأسد تحاول التقدم في الغوطة الشرقية
  3. المعارضة توقف أكبر هجوم لقوات الأسد على محور بالا
  4. "فيلق الرحمن" يطلق عملية "ولاتحزنوا" في الغوطة الشرقية

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية