× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سويسرا تجمد الجنسية لعائلة سورية رفض أطفالها مصافحة معلمتهم

ع ع ع

أعلنت إدارة كانتون بال الريفي، شمال سويسرا تجميد الجنسية لعائلة سورية بسبب رفض ابنيها مصافحة معلمتهما في المدرسة.

ونقلت وكالة فرانس بريس، أمس الثلاثاء 19 نيسان، عن المتحدث باسم إدارة الكانتون، أن إجراءات الجنسية للعائلة بدأت، في كانون الثاني الماضي، إلا أنه توقف بسبب الجدل الواسع الذي انتشر في سويسرا، بعد رفض النجلين وعمرهما 14 و15 سنة، مصافحة معلمتهما كما هو معهود في المدارس السويسرية.

وبرر الفتيان بأن مصافحة النساء محرم في الإسلام، وقال أصغرهما إنه علم بتحريم مصافحة النساء أثناء مشاهدته خطبة على الإنترنت.

وزيرة الداخلية، سيمونتا سوماروغا، قالت بأن مصافحة النساء جزء من الثقافة السويسرية، وهذا التصرف من قبل التلميذين “غير مقبول باسم حرية العقيدة”، بينما اعتبر اتحاد المنظمات الإسلامية السويسرية، أن المصافحة بين رجل وامراة “أمر مقبول من الناحية الدينية”.

وطلبت السلطات السويسرية خبرة قانونية ستعرف نتائجها نهاية نيسان الجاري.

وكانت والد العائلة السورية وهو إمام مسجد، وصل إلى سويسرا في 2001، كطالب لجوء قادم من سوريا، إلا أن بنات الإمام عادت إلى سوريا لإتمام دراستهن هناك.

مقالات متعلقة

  1. سويسرا تغرّم مسلمًا بأربعة آلاف دولار لرفضه إرسال بناته إلى حصص السباحة
  2. دراسة لمنح الزوجة السورية الجنسية لزوجها الأجنبي
  3. سويسرا تسمح باستقبال 1500 لاجئ سوري من لبنان
  4. قريبًا.. السعوديات يمنحن جنسيتهن لأبنائهن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة