× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لليوم الثالث على التوالي.. الأسد “يحرق” حلب

الأضرار المادية جراء استهداف حي الصاخور من الطيران الحربي، الأحد 24 نيسان (وكالة ثقة).

الأضرار المادية جراء استهداف حي الصاخور من الطيران الحربي، الأحد 24 نيسان (وكالة ثقة).

ع ع ع

قائمة جديدة من الضحايا المدنيين سببتها غارات الطيران الحربي على مدينة حلب، الأحد 24 نيسان، في تصعيد مستمر على الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة، لليوم الثالث على التوالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في المدينة، أن الغارات الجوية تركزت منذ صباح اليوم على أحياء المواصلات القديمة والصاخور والسكري والزبدية والصالحين وقرلق والراشدين.

وفي إحصائية أولية، فإن ستة مدنيين على الأقل قتلوا في حي الصاخور، إلى جانب مدنيَين في المواصلات القديمة، ومدنيٌ في الصالحين، عدا عن عشرات الجرحى.

البراميل المتفجرة كان لها حضور اليوم، فاستهدفت مروحيات النظام حي الأشرفية بعدد منها، في حين تركز القصف المدفعي على أطراف حي الراشدين.

وكانت قوات الأسد عاودت تصعيدها على المدينة منذ الجمعة 22 نيسان الجاري، وقتل منذ ذلك الوقت ما يقارب 50 ضحيةً، إلى جانب مئات الجرحى.

مقالات متعلقة

  1. البراميل تستهدف "الكاستيلو" لليوم الرابع على التوالي
  2. البراميل المتفجرة عندما تصنع المسابح
  3. إصابة مراسل عنب بلدي في حلب جراء الغارات الجوية
  4. ارتفاع حصيلة ضحايا التصعيد الجوي على حلب وريفها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة