× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الإفراج عن سكان مضايا من مركز “الدوير” بدمشق

عائلة من مدينة مضايا وصلت إدلب 21 نيسان 2016 (AFP)

عائلة من مدينة مضايا وصلت إدلب 21 نيسان 2016 (AFP)

ع ع ع

أفرج النظام السوري عن المحتجزين في مركز “الدوير” بريف دمشق، أمس الأحد 24 نيسان، بعد احتجازهم ثلاثة أيام.

وقال عامر برهان، رئيس المكتب الطبي في الزبداني، لعنب بلدي “هم الآن في مدينة دمشق كل عند طبيبه أو عند أقربائه، بعدما لقوه من معاملة سيئة أيام احتجازهم”.

ويعتقد برهان أن المعاملة التي قابلها المحتجزون من النظام كانت “بهدف التضييق على الخارجين من مضايا، بهدف دفعهم للتوجه نحو إدلب، ضمن خطة التغيير الديموغرافي للمنطقة”.

“لامعلومات لدينا حتى الآن، متى يحق لهم العودة لبلدهم”، أضاف برهان، مؤكدًا أن 200 مغادرٍ من مضايا برعاية الأمم المتحدة، في 20 نيسان الجاري، وصلوا إدلب، بينما اختار 50 آخرون تلقي العلاج في دمشق ثم العودة لبلدهم.

مقالات متعلقة

  1. النظام يحتجز 50 مدنيًا خرجوا من مضايا.. والأمم المتحدة "تتنصل"
  2. إجلاء المحاصرين يبدأ.. مضايا والزبداني مقابل كفريا والفوعة
  3. "الجوع الكافر" يفتك بمضايا والأمم في غفلة عن المجزرة
  4. كيلو النيدو بـ 100 ألف ليرة و"الموت البطيء" يخيّم على مضايا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة