“فاو”: سوريا تعاني من تقلص زراعة القمح والشعير

“فاو”: سوريا تعاني من تقلص زراعة القمح والشعير

عنب بلدي عنب بلدي
dfgrty5434.jpg

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، أن النقص الذي تعاني منه سوريا في محصول القمح يزداد سوءًا، بعد تقلص المساحات المزروعة لهذا العام.

وأوضحت المنظمة وفقًا لوكالة “رويترز”، الثلاثاء 26 نيسان، أن المساحة المزروعة بالقمح والشعير لموسم 2015-2016 تقلصت إلى 2.16 مليون هكتار، بعد أن كانت 2.38 مليون هكتار في الموسم السابق.

وعزت “فاو” أسباب تقلص المساحات المزروعة بالقمح والشعير إلى “الصراع” الذي تشهده البلاد، موضحةً أن المساحة الحالية تمثل 68% من الحجم الذي تستهدفه حكومة الأسد.

إعلان

وكشفت “فاو” أن هذه المعلومات حصلت عليها حكومة النظام، رغم عدم إصدار أي بيانات رسمية للموسم الزراعي الحالي من قبل وزارة الزراعة.

وشهد قطاع الزراعة في سوريا تراجعًا كبيرًا منذ آذار 2011، انعكس على حجم الصادرات والواردات، وتسبب بعجز اقتصادي كبير، تحولت البلاد من خلاله إلى مستورد لمعظم السلع الزراعية، ولا سيما القمح والشعير.

مقالات متعلقة

  1. لتعويض نقص القمح.. حكومة النظام تزرع جانبي طريق دمشق- درعا
  2. سوريا تستورد 50 ألف طن قمح من روسيا منذ بداية 2017
  3. مجلس محافظة درعا يوقف استلام القمح في نوى "حتى إشعار آخر"
  4. ثلاثة منتجات تحولت سوريا إلى استيرادها خلال الحرب

Top