خمس معلومات لا تعرفها عن مدينة منبج

خمس معلومات لا تعرفها عن مدينة منبج

عنب بلدي عنب بلدي
rt57j7nr46.jpg

صورة لمدينة منبج إبان سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" عليها مطلع عام 2014.

تتجه الأنظار اليوم إلى مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، حيث تسعى فصائل مسلحة ومدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية إلى طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها، بعد عامين ونصف العام من سيطرته عليها.

وفيما يلي خمس معلومات لا يعرفها الكثيرون عن المدينة الواقعة شرق محافظة حلب:

1- ثاني أكبر مدن المحافظة بعد مدينة حلب، إذ تبلغ مساحتها نحو ألفي هكتار، وبلغ عدد سكانها عام 2010 حوالي 150 ألف نسمة.

2- أعدها الرومان مقصدًا دينيًا ومحجًا للسكان المحليين، قبل الميلاد، واحتضنت الآلهة “آثار غاتيس” السورية، وأطلق عليها مستشرقون لقب “فاتيكان الشرق”.

3- افتتحها أبو عبيدة بن الجراح صلحًا عام 16 للهجرة، وأتبعت بمدينة قنسرين (العيس حاليًا) جنوب حلب.

4- أوج المدينة كان في زمن الحمدانيين، حيث اقترنت باسم أميرها أبو فراس الحمداني، الذي جعل منها حاضرة إلى أن احتلها الصليبيون عام 1110 ميلادي وأسروا أميرها.

5- تقترن المدينة أيضًا بشاعرين ولدا فيها، أحدهما يعتبر أبرز شعراء العصر العباسي، وهو الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي (البحتري)، والشاعر السوري الراحل عمر أبو ريشة.

مقالات متعلقة

  1. مقتل أبرز قياديي "سوريا الديمقراطية" في محيط منبج
  2. "فرانس برس": "سوريا الديمقراطية" تمهل "داعش" 48 ساعة لمغادرة منبج
  3. مدينة الباب "حرة".. خمس معلومات لا تعرفها عن المدينة
  4. الفصائل المدعومة أمريكيًا تصل إلى بوابة منبج الغربية

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية