× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“شيخ المنتجين العرب” السوري نادر الأتاسي في ذمة الله

المنتج السوري نادر الأتاسي إلى يمين الصورة (إنترنت)

المنتج السوري نادر الأتاسي إلى يمين الصورة (إنترنت)

ع ع ع

توفي المنتج المعروف ورجل الأعمال السوري محمد نادر الأتاسي، في مقر إقامته ببيروت عن عمر يناهز 97 عامًا، صباح اليوم، الاثنين 20 حزيران.

ونعى أقاربه وذووه “المهندس وكبير عائلة الأتاسي”، بينما أجمع من نعاه على مواقع التواصل الاجتماعي أنه “إنسان ناجح معطاء، وبصماته واضحة في الكثير من المجالات العملية والفنية والإنسانية وستبقى مثالًا يحتذى”.

من هو نادر الأتاسي؟

نادر الأتاسي (أبو حماد) من مواليد حي باب هود في حمص 1919، حصل على الإعدادية هناك، ثم درس المرحلة الثانوية في دمشق وانتقل بعدها إلى الجامعة الفرنسية في بيروت، وتخرج من كلية الهندسة في الجامعة.

ويلقب الأتاسي بـ “شيخ المنتجين العرب” عمل مع آل الرحباني، وأنتج عشرات الأفلام السورية وأفلام المطربة اللبنانية فيروز وأبرزها: “بياع الخواتم” و”سفربرلك” و”بنت الحارس”.

أسس المنتج ورجل الأعمال السوري شركة تعهدات عام 1945، نفذت أكبر المشاريع الهندسية في سوريا وأبرزها معمل النسيج في حمص عام 1947، ومبنى البريد والهاتف في حلب عام 1958، ومعمل السكر في حمص عام 1949،  مشروع تنقية ونقل مياه الفرات عام 1950، ومعمل السكر في دمشق عام 1960، وغيرها من المشاريع.

وكان الأتاسي من أبرز منتجي السينما في العالم العربي، وبدأت رحلته عام 1958م، أصدر خلالها عددًا من الأفلام في الستينيات منها فيلم “عقد اللولو” عام 1964، كأول فيلم سينمائي للفنانين دريد لحام ونهاد قلعي، كما أنتج أفلامًا لبنانية ومصرية وانتقل إلى العالمية وأنتج الفيلم الأمريكي “Beast Master” (سيد الوحوش) عام 1982، وفيلم “حب مع الأبراج” الذي عُرِض في خمسين دار سينما في بريطانيا.

مقالات متعلقة

  1. مقتل طالبتين بإطلاق رصاص في جامعة حمص
  2. سهير الأتاسي تستقيل من وحدة تنسيق الدعم
  3. وحدة تنسيق الدعم.. انقسام وتخبط في القرارات
  4. في تداعيات لقاح الحصبة: الائتلاف يقيل حزوري والأتاسي، والأخيرة تعتبر القرار باطلًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة